Accessibility links

انفجاران أمام البرلمان الصومالي المؤقت في مدينة بيداوة يسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص


تضاربت الأنباء حول عدد القتلى في الانفجارين اللذين وقعا قبالة البرلمان الصومالي الانتقالي في بيداوة شمال شرق مقديشو فيما كان الرئيس بالوكالة عبد الإله يوسف أحمد يلقي كلمة أمام النواب.
ففي حين أفاد شهود عيان أن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وجرح العديد الاثنين إثر انفجارين قويين فإن ثمة أنباء أخرى تقول إن الحادث أسفر عن مقتل شخص واحد فقط. وقال مسؤولون في الصومال إن شقيق الرئيس الصومالي عبد الله يوسف كان من بين الضحايا الذين لقوا حتفهم حين انفجرت سيارة ملغومة كانت تستهدف رئيس البلاد، وأضافت السلطات أن رجال الأمن قتلوا ستة مهاجمين واعتقلوا إثنين آخرين.

وقال شيري معلم نور نائب قائد الشرطة لمنطقة باي التي تتبع لها بيداوة 250 كيلومترا من مقديشو وهي المدينة التي تضم المقر المؤقت للحكومة الصومالية إنه علاوة على القتلى الأربعة نقل العديد من الأشخاص الآخرين إلى المستشفى للعلاج.
وقال شهود عيان إن الانفجارين اللذين يبدو أنهما ناجمان عن سيارتين مفخختين، تسببا في اندلاع حريق وتدمير العديد من السيارات أمام المبنى.
XS
SM
MD
LG