Accessibility links

logo-print

وزيرة الدفاع الفرنسية تعلن أن لدى قواتها في لبنان أوامر واضحة للتحرك بفاعلية


أعلنت ميشال آليو ماري وزيرة الدفاع الفرنسية أن بلادها أرادت أن تكون قوة الأمم المتحدة التي تنتشر في جنوب لبنان رادعة وذات صدقية.
وأوضحت أنها تدرك الصعوبات والأخطار التي تنطوي عليها مهمة القوة.

وذكرت الوزيرة الفرنسية أن بلادها اشترطت أن تكون الأوامر المعطاة للجنود واضحة وقواعد التدخل متينة لتتمكن اليونيفيل من التحرك بفاعلية وحزم عند الضرورة.

بدوره أكد الياس المر، وزير الدفاع اللبناني أهمية الحفاظ على استقلال البلاد:
"من خلال الوحدة الوطنية والثقة بالجيش اللبناني نأمل أن نتمكن من حمل شعلة الاستقلال."

وأشار الوزير المر إلى قدرة لبنان على تحمل ما يواجهه من تحديات:
"هذا البلد الديموقراطي متعطش للحرية والسلام ويقاوم دائماً لكي يبقى قوياً متضامناً وقادراً على مواجهة التحديات الجديدة."

ومن بيروت توجهت الوزيرة الفرنسية إلى الناقورة في الجنوب حيث التقت قائد القوات الدولية وكبار الضباط الفرنسيين.
XS
SM
MD
LG