Accessibility links

اختيار فيلم "عمارة يعقوبيان" لتمثيل مصر في الأوسكار

  • Nasser Munir

اختير فيلم "عمارة يعقوبيان" من قبل لجنة مصرية شكلتها وزارة الثقافة المصرية لتمثيل مصر في الدورة 79 لجوائز الأوسكار الأميركية.
وقال رئيس اللجنة رئيس اتحاد الكتاب المصريين في مؤتمر صحفي في المجلس الأعلى للثقافة إن اللجنة اختارت الفيلم الذي أخرجه مروان حامد وقام بتأليفه والده وحيد حامد استنادا إلى قصة كتبها الروائي علاء أسواني بالعنوان نفسه.
وأضاف أن ذلك الاختيار جاء استنادا على أساس فني محض لا علاقة له بموضوع الفيلم والتمثيل بقدر ما له علاقة بالصوت والصورة والإضاءة إلى جانب العناصر الأخرى في الفيلم.
وجاء اختيار اللجنة للفيلم بعد تصفية أولى شملت 33 فيلما واستقرت على ستة أفلام هي "ملك وكتابة" و"دم الغزال" و"أوقات فراع" و"واحد من الناس" و"ليلة سقوط بغداد" و"عمارة يعقوبيان".
وفي التصفية الثانية بقيت أفلام "ملك وكتابة" و"دم العزال" و"عمارة يعقوبيان". وكتب الفيلمان الآخران وحيد حامد وقد بقيا في المنافسة الأخيرة بعد أن أسقطت اللجنة إمكانية تمثيل فيلم "ملك وكتابة" مصر في جوائز الاوسكار.
وكان المدير التنفيذي لجوائز الأوسكار بروس ديفيز وجه خطابا لمهرجان القاهرة الدولي للسينما لاختيار فيلم يمثل مصر في الدورة التاسعة والسبعين لجوائز الأوسكار.
وعلى هذا الأساس تم تعيين لجنة مصرية خاصة للاختيار تضم إلى جانب رئيسها الفنانين ليلى علوي ومحمود ياسين ومحمود قابيل والمخرجين إيناس الدغيدي وسمير سيف والناقدين رفيق الصبان واحمد صالح والصحافي لويس جريس.
وأشار سلماوي إلى أن موضوع الفيلم الذي يعالج قضية محلية مصرية يمكن ان ينتقل إلى العالمية بعد أن استطاع الروائي الكبير الحائز على جائزة نوبل للآداب (1988) نجيب محفوظ حل هذه المعضلة في تحويله أدب مغرق في محليته يتحدث عن عالم الحارة المصرية إلى أدب عالمي".
وأثار فيلم "عمارة يعقوبيان" العديد من الحوارات حوله وهاجمه بعض النقاد باعتباره مسيئا واعتبره نقاد آخرين مسيئا لمصر لاحتوائه مشاهد حول الشذوذ الجنسي.
ومع ذلك استطاع الفيلم أن يجذب جمهورا كبيرا محققا دخلا وصل إلى حوالي 20 مليون جنيه أو3.5 مليون دولار تقريبا. وهو من الأفلام عالية التكلفة في مصر إذ بلغت موازنة إنتاجه حوالي 22 مليون جنيه أو أربعة ملايين دولار.

XS
SM
MD
LG