Accessibility links

logo-print

ثلاث تفجيرات تهز أفغانستان ورومانيا تعتزم المشاركة في قوات إيساف


تعتزم رومانيا إرسال قوة من حوالي 200 جندي إلى جنوب أفغانستان اعتبارا من الشهر المقبل بعد أن دعا حلف شمال الأطلسي إلى دعم قواته الموجودة هناك.
وقال مسؤول روماني رفض الكشف عن اسمه إن تلك القوة ستذهب على الأرجح إلى قندهار وهي المنطقة التي شهدت معارك ضارية في الآونة الأخيرة بين قوات الحلف ومقاتلي طالبان.
على الصعيد الأمني، قتل 18 من بينهم أربعة جنود كنديين كانوا يقدمون الهدايا للأطفال جراء ثلاثة تفجيرات انتحارية قوية الاثنين في أفغانستان.
فقد قام في التفجير الأول رجل على دراجة هوائية بتفجير نفسه بين حشد من الأطفال تجمعوا للحصول على أقلام وكتب من القوات الكندية العاملة مع القوة الدولية التابعة لحلف شمال الأطلسي قرب مدينة قندهار الجنوبية. وبعد ساعات انفجرت سيارة مفخخة في العاصمة الأفغانية كابل مما أدى إلى مقتل ثلاثة من رجال الشرطة وإصابة آخر.
ووقع انفجار ثالث في هراة الغربية أمام مسجد يعد من معالم المدينة. واستهدف الهجوم مسؤولا كبيرا في الشرطة، إلا أن الشرطة قالت إن المسؤول نجا من الانفجار دون أن يصاب بأذى. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ممثل الأمم المتحدة في أفغانستان توم كونيغز قوله إن دول حلف الأطلسي يجب أن تكون على مستوى التحدي.
وأكد أن على دول الحلف أن تتخلى عن التحذيرات التي وضعتها تلك الدول على المناطق التي تسمح بانتشار قواتها فيها وذلك لجعل تلك القوة أكثر مرونة. وتتردد بعض دول الحلف المشاركة في إيساف والبالغ عددها 37 دولة في السماح لجنودها في التوجه إلى مناطق أكثر خطورة في المناطق.
XS
SM
MD
LG