Accessibility links

logo-print

نجاة الرئيس الصومالي من محاولة اغتيال في انفجار سيارة ملغومة


نجا رئيس الصومال عبد الله يوسف من محاولة اغتيال عندما انفجرت سيارة ملغومة أمام مقر البرلمان في مدينة بيدوا مع خروج موكبه بعد إلقائه كلمة.
وقد اتهم مسؤول في مكتب الرئيس الصومالي الانتقالي تنظيم القاعدة بالوقوف وراء محاولة اغتيال يوسف.
فقد نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الأمني في مكتب الرئيس الصومالي والذي فضل عدم الكشف عن اسمه قوله إن انفجارين وقعا بالقرب من البرلمان،
وقد أسفر التفجيران عن مقتل 11 شخصا على الأقل بينهم ستة من المهاجمين.
وكان يوسف في تصريح نقله المتحدث باسم الحكومة الصومالية قد أكد أن الهجوم الانتحاري بسيارة مفخخة كان يستهدفه.
يذكر أن عددا من المسؤولين الانتقاليين أصيبوا بجروح، وقتل شقيق يوسف الأصغر عبد السلام يوسف في الهجوم. وأضافت السلطات أن رجال الأمن قتلوا ستة مهاجمين واعتقلوا اثنين آخرين.
وفي حديث مع "العالم الآن" اتهم إسماعيل هره وزير خارجية حكومة الصومال المؤقتة المحاكم الإسلامية بالوقوف وراء العملية
وناشد هره المجتمع الدولي الإسراع في نشر قوات دولية في الصومال.
XS
SM
MD
LG