Accessibility links

أليو ماري تؤكد من جنوب لبنان ضرورة فهم مهمة قوات اليونيفل


بحيث يحترمها كل الأطراف
أكدت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال أليو ماري التي زارت جنود بلادها المشاركين في قوة اليونيفل في لبنان أن قوة الأمم المتحدة التي تواصل انتشارها في جنوب لبنان حظيت بموافقة كل الأفرقاء المتنازعين.
وقالت بعد لقائها قائد القوة الموقتة للأمم المتحدة في لبنان الجنرال ألان بيليغريني في الناقورة إن الاتصالات المتواصلة على كل المستويات تهدف إلى إفهام الجميع طبيعة مهمة القوة الدولية بحيث يحترمها كل الأطراف.
ولفتت إلى أن قوة اليونيفل ستكون رادعة وذات صدقية، ويمكن أن تتحرك بفاعلية وحزم عند الضرورة. وشددت أليو ماري على أن فرنسا تؤمن بلبنان سيد يمارس سلطته على كامل أراضيه ويعالج وحده الخلافات الداخلية المستمرة.
من ناحية أخرى، أعرب حزب الله اللبناني عن استغرابه من مطالبة الحكومة بمراقبين دوليين في أماكن أخرى غير الجنوب.
مراسل "العالم الآن" في بيروت يزبك وهبه والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG