Accessibility links

جمال نجل الرئيس المصري يرفض فكرة الشرق الأوسط الكبير ويدعو إلى مناقشة الطاقة البديلة


أكد جمال مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك في كلمة ألقاها الثلاثاء في افتتاح المؤتمر السنوي للحزب الوطني الحاكم، رفضه لفكرة "الشرق الأوسط الكبير" التي تطرحها الولايات المتحدة لنشر الديموقراطية في المنطقة.

وقال جمال مبارك، الذي يعد منذ أكثر من ثلاث سنوات الرجل القوي في الحزب الحاكم الذي يترأسه والده:
"إننا لا نقبل رؤى من الخارج تحاول إذابة الهوية العربية في ما يسمى بشرق أوسط كبير."

وأضاف أن هذا الموضوع سيطرح للمناقشة ضمن جلسات المؤتمر التي ستخصص لموضوع الأمن القومي المصري والشرق الأوسط، مشددا على أن هذه القضية من أهم الموضوعات المطروحة على المؤتمر.

وكان الرئيس بوش أطلق في مطلع 2004 مشروعه لإقامة "الشرق الأوسط الكبير" مؤكدا أنه يستهدف إدخال إصلاحات ديموقراطية في المنطقة من أجل مكافحة جذور الإرهاب ولكن هذا المشروع اصطدم بمعارضة عدة دول عربية وعلى رأسها مصر.

وأكد جمال مبارك أن من أهم الموضوعات التي ستطرح كذلك على مؤتمر الحزب الوطني الذي يستمر ثلاثة أيام قضية الطاقة البديلة. وقال:
"حان الآوان كي تضع مصر الطاقة البديلة بما فيها الطاقة النووية كإحدى البدائل المطروحة".

ولم يتطرق نجل الرئيس المصري إلى قضية التعديلات الدستورية التي يعدها الحزب الحاكم حاليا تمهيدا لعرضها على مجلس الشعب قبل انتهاء دورته السنوية الحالية مطلع الصيف المقبل والتي يفترض أن تتم مناقشة خطوطها العريضة كذلك في المؤتمر.

ونقلت صحيفة الأهرام الحكومية المصرية الثلاثاء عن الرئيس المصري حسني مبارك قوله إن العام المقبل هو عام التعديلات الدستورية والحوار حولها مفتوح لكل القوى السياسية في مصر.

وأعربت أحزاب وقوى المعارضة المصرية خلال الأسابيع الأخيرة عن خشيتها من أن ينفرد الحزب الحاكم بوضع هذه التعديلات بما يخدم أهدافه بل إن بعضها ذهب إلى أنها تستهدف تكريس "سيناريو تورث الحكم إلى جمال مبارك".

ويرفض الحزب الحاكم حتى الآن مطالب المعارضة بتعديل دستوري شامل يتضمن خصوصا المادتين 76 و77 من الدستور المتعلقتين بطريقة انتخاب رئيس الجمهورية ومدة بقائه في السلطة.

وتقول المعارضة إن المادة 76 تتضمن قيودا تعجيزية تمنع عمليا تقدم أي مرشح من خارج الحزب الحاكم لانتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة بعد انتهاء الولاية السادسة للرئيس مبارك في 2011.

وتطالب المعارضة بتعديل المادة 77، التي لا تحدد سقفا زمنيا لبقاء رئيس الجمهورية في السلطة، بحيث تتضمن نصا واضحا يمنع الرئيس من الترشح لأكثر من ولايتين.
XS
SM
MD
LG