Accessibility links

logo-print

بدء العد التنازلي لثاني انتخابات رئاسية في اليمن منذ توحيد شطريه


يتوجه الناخبون في اليمن إلى مراكز الاقتراع الأربعاء لانتخاب رئيس جديد للبلاد في ثاني انتخابات رئاسية منذ توحيد شطري اليمن عام 1990.

وينافس الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أربعة مرشحين يتقدمهم الوزير والنائب السابق فيصل بن شملان مرشح اللقاء المشترك ومرشح المجلس الوطني المعارض ياسين عبدو نعمان والمرشحين المستقلين أحمد المجيدي و فتحي العزب.

ويعتبر بن شملان أبرز المنافسين للرئيس اليمني الذي يرى المراقبون أنه الأوفر حظا بالفوز بسبب خبرته السياسية التي اكتسبها على مدى 28 عاما أمضاها في السلطة.

وكان صالح التحق بالجيش اليمني بعد فترة دراسة قصيرة وشارك في عام 1962 في الإطاحة بنظام الإمامة وإقامة النظام الجمهوري.

وعلى اثر اغتيال الرئيس اليمني الأسبق احمد الغشمي في يونيو/حزيران 1978 انتخب مجلس تأسيسي علي عبد الله صالح رئيسا لليمن الشمالي. وفي عام 1990 أصبح صالح رئيسا لليمن بعد توحيد شطريه، الشمالي والجنوبي.

وتمكن صالح بعد أربع سنوات من ذلك من الحفاظ على وحدة اليمن بقوة السلاح وذلك بعد أن سحق بمساعدة قوة من الإسلاميين محاولة جنوبية للانفصال. وأتاح له هذا الانتصار التفرد بالسلطة في اليمن بعد أن كان يتقاسمها مع القادة الجنوبيين السابقين.

ويحكم علي عبد الله صالح اليمن معتمدا على الجيش والحزب الحاكم المؤتمر الشعبي العام، وهو تجمع غير متجانس من الموظفين الحكوميين وممثلي الفئات الريفية والحضرية. غير انه يعتمد بشكل خاص على التفاهم مع القبائل التي تمثل ابرز مكونات المجتمع اليمني.

ويدل حفاظ الرئيس اليمني على دعم متعدد المصادر خلال فترة حكم طويلة، بلا ريب على مهارته السياسية ودهائه الذي يعد مفتاح طول فترة حكمه.

وأطلق الرئيس صالح عقب توحيد البلاد، مسارا ديموقراطيا حذرا فسمح بالتعددية وبحرية صحافة نسبية كما نظم انتخابات تشريعية عامي 1993 و1997 إضافة إلى انتخابات رئاسية في 1999.

وكان منافسه الوحيد في الانتخابات الرئاسية نجيب قحطان الشعبي وهو عضو في الحزب الحاكم أيضا ونجل رئيس اليمن الجنوبي سابقا، غير انه لم يحصل إلا على 7.3 بالمئة من الأصوات.

وينتمي صالح للطائفة الزيدية. ويمثل الزيديون وهم من الشيعة المعتدلين، حوالي 30 في المائة من اليمنيين وهم يشكلون أغلبية في شمال البلاد.

وينحدر الرئيس صالح من عشيرة سنحان احد فروع قبيلة حاشد القوية جدا في اليمن. وهذا ما يفسر تحالفه القوي مع زعيم قبيلة حاشد الشيخ عبد الله الأحمر زعيم حزب التجمع اليمني للإصلاح الإسلامي المعارض. ونتيجة هذا التحالف، يترأس الشيخ الأحمر البرلمان رغم أن ممثلي حزبه أقلية فيه.

ويتولى احد أنجاله واسمه العقيد احمد علي عبد الله صالح 37 عاما، قيادة الحرس الجمهوري والقوات الخاصة ويعتبر خلفا محتملا لوالده، غير أن هذه المسألة لا تزال من المحرمات في اليمن.

XS
SM
MD
LG