Accessibility links

أسود تحتضر في حديقة حيوان هندية بعد فشل تجربة تهجين


يحتضر 21 أسدا في حديقة حيوان في شمال الهند عقب خطأ مأساوي في تجارب تهجين أجريت من أجل تحسين السلالات تهدف إلى جذب مزيد من الزوار للحديقة.

وكان المسؤولون في حديقة حيوان شاتبير في مدينة شانديجار في شمال الهند قد قاموا في ثمانينات القرن الماضي بتهجين أسود آسيوية في الأسر مع زوج من حيوانات السيرك الإفريقية مما أسفر عن إنتاج أنواع مهجنة.

وفي غضون سنوات قليلة بدا واضحا أن هذه الطريقة لا تجدي.
واتضح أن النسل الخاص بهذه الحيوانات يجد صعوبة في السير علاوة على الجري نظرا لان سيقانه الخلفية ضعيفة. وبحلول منتصف التسعينات ظهرت على القطط البرية الكبيرة التي يمكنها العيش لما يصل إلي 20 عاما في الأسر أعراض انهيار جهاز المناعة.

لكن الأمر استمر حتى عام 2000 حيث أعلن عن انتهاء برنامج التهجين وتمت عملية اخصاء ذكور الأسود حيث بلغ عدد الأسود في الحديقة وقتها ما بين 70 إلى 80 أسدا.

وتراجع عدد الأسود ببطء حيث أدت الإمراض إلي نفوق البعض فيما نفق البعض الآخر نتيجة إصابات تعرضت لها من قبل أسود أخرى.

وقالت السلطات إنها تنتظر "نهاية" هذا النسل قبل أن تبدأ في تهجين أسود أسيوية خالصة.

وقال دارميندر شارما المسؤول الأول في الحديقة "إن الجهود المبذولة هنا تتمثل في مساعدتها على الموت في هدوء. لقد منحناها مختلف التسهيلات كي تعيش حياة سعيدة في السنوات الأخيرة لها. كما تم تقديم لحوم خالية من العظم لبعض الأسود الكبيرة سنا."

وقامت الحديقة العام الماضي ببناء حظيرة مسيجة بعيدا عن منطقة العرض الرئيسية للحيوانات للإبقاء على الأسود التي أصبحت أكثر ضعفا وغير قادرة على الدفاع عن نفسها.

وأطلق على الحظيرة اسم "بيت المسنين" للأسود.

ويعيش الأسدان لاكشمي ولاجوانتي المريضان في تلك الحظيرة المعزولة التي لها باحة صغيرة محاطة بسياج.

وكلاهما قد تم تهجينه ويبدو ضعيفا للغاية ولا يمكنه الوقوف أو المشي. وينحصر نشاطهما فقط في قليل من السير الذي يسفر عن آلام لديهما من أجل تناول الطعام. بيد انه إذا واجههما أي تحد فأنهما يصدران زئيرا مثيرا للخوف.

وفي أغسطس/ آب الماضي توقفت لاكشمي عن تناول الطعام. وقام الأطباء في الحديقة بحقنها في الوريد وإمدادها بالجلوكوز عن طريق المياه.

وقال شارما "لقد كان وقتا عصيبا بالنسبة لنا."

وأضاف "لقد حاولنا جاهدين الإبقاء على حياتها ونجحنا في النهاية عندما بدأت في تناول الطعام ببطء... حتى ولو كانت الأسود على شفا النفوق فهذا لا يعني إننا سنقتلها من خلال عدم تقديم العلاج لها."

وتنتشر الأسود الآسيوية في الهند فقط ويوجد 300 منها حاليا في حديقة جير الوطنية في ولاية جوجارات بغرب البلاد.

وفي منتصف القرن العشرين كانت أعدادها أقل من 15 أسدا حيث كان يتم مطاردتها بقوة من قبل الأمراء حيث كان اصطياد "ملك الغابة" من الألعاب المحببة. وزادت أعداد الحيوانات عقب بدء برنامج التهجين في محمية جير في ستينات القرن الماضي.
XS
SM
MD
LG