Accessibility links

logo-print

القوات الأفغانية وقوات حلف الأطلسي تواصل عملياتها ضد طالبان


واصلت القوات الأفغانية والأجنبية الثلاثاء عملياتها ضد طالبان في غرب وشرق أفغانستان بعد موجة جديدة من الهجمات الانتحارية راح ضحيتها 21 شخصا من بينهم أربعة جنود كنديين.

وقد بدأت مئات من قوات الشرطة والجيش الأفغاني إضافة إلى مئات من جنود حلف الأطلسي - الناتو من إيطاليا وأسبانيا والولايات المتحدة هجوما باسم عملية "وايكوندا بينسر" في ولاية فاراه الغربية الإثنين.

وقال الميجور لوك نيتغ المتحدث باسم القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان -ايساف إن العملية لا تزال مستمرة. وأضاف قائلا:
"إن العمليات تشمل البحث عن عبوات متفجرة مصنعة يدويا، وقد اكتشفنا أكثر من واحدة، كما تشمل إجراء اتصالات ناجحة مع زعماء المنطقة حول التطورات".

وذكرت الشرطة الأفغانية أنها قتلت 11 من متمردي طالبان في اشتباكين الليلة الماضية في ولاية هلمند المجاورة حيث يتمركز آلاف الجنود البريطانيين.

ووقع القتال في منطقة غارمسير التي وقعت في أيدي طالبان مرتين في الأشهر الثلاثة الأخيرة قبل أن تستعيدها قوات الأمن.

وأعلنت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة يوم السبت إطلاق عملية جديدة تحت اسم "غضب الجبال" يشارك فيها سبعة آلاف جندي أفغاني وأجنبي في الشرق وعلى الحدود مع باكستان.
XS
SM
MD
LG