Accessibility links

أحمدي نجاد يدافع أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عن حق إيران في حيازة الطاقة النووية


اتهم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بعض الدول باستغلال مجلس الأمن الدولي كأداة لممارسة الضغط والتهديد في إشارة إلى الولايات المتحدة وبريطانيا.
وأكد أحمدي نجاد في خطابه أن أنشطة طهران النووية هي لأهداف سلمية.
وقال أحمدي نجاد: "الجمهورية الإسلامية الإيرانية عضو في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وملتزمة باتفاقية عدم انتشار الأسلحة النووية. جميع أنشطتنا النووية شفافة وسلمية وتخضع لمراقبة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية. فلماذا يعترض البعض على حقوقنا المعترف بها قانونيا؟"
وقال أحمدي نجاد إن الولايات وبريطانيا ودولا أخرى قد استفادت من الطاقة النووية.
وأشار أحمدي نجاد إلى أن البعض قد أساء استخدام هذه التكنولوجيا لأهداف غير سلمية بما في ذلك تصنيع قنابل نووية مضيفا أن البعض الآخر قد استخدم هذه الأسلحة أيضا ضد الإنسانية.
XS
SM
MD
LG