Accessibility links

رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي يوصي بتمديد فترة عمل القوات الأفريقية في دارفور لثلاثة أشهر


قالت مصادر مُطلعة إن رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي عمر كوناري رفع توصية إلى الزعماء الأفارقة المجتمعين في نيويورك اليوم بمد أجل التفويض الممنوح للقوات الأفريقية في دارفور ثلاثة أشهر إضافية لتفادي حدوث فراغ أمني.

من جهته، قال نور الدين مزني المتحدث باسم الاتحاد الأفريقي في الخرطوم إن هناك خياريْن إما التمديد لمدة ثلاثة أشهر أو الانسحاب الذي ستنجم عنه نتائج بالغة السلبية.

يذكر أن الرئيس السوداني عمر حسن البشير الموجود حاليا في نيويورك يواجه ضغطا دوليا مكثفا لإقناعه بقبول نشر قوة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة لتتمكن من فرض تنفيذ اتفاق السلام في دارفور.

وكان الرئيس بوش قد دعا في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود والضغط على حكومة الخرطوم لوضع حد للإبادة الجماعية المتواصلة في إقليم دارفور.
وقال: "يتعين على العالم التحرك لتوفير مساعدات إنسانية إضافية لدارفور، كما يتعين علينا تعزيز قوة الاتحاد الإفريقي التي قامت بمهمة جيدة غير أنها لا تتمتع بالقوة الكافية لحماية سكان الإقليم، لقد وافق مجلس الأمن على قرار ينص على تحويل القوات الإفريقية إلى قوات تابعة للأمم المتحدة عددها أكبر وقادرة على التحرك بشكل أفضل، وإذا لم يوافق النظام الحاكم في الخرطوم على نشر قوات حفظ السلام على وجه السرعة فإنه يتعين على الأمم المتحدة التصرف." كما أعلن بوش تعيين المدير السابق للوكالة الأميركية للتنمية الدولية أندرو ناتسيوس مبعوثا خاصا إلى السودان بهدف التوصل إلى وضع حد لأعمال العنف التي يشهدها إقليم دارفور المضطرب.
XS
SM
MD
LG