Accessibility links

أعمال العنف تسفر عن مقتل 18 شخصا وإصابة آخرين في مناطق متفرقة من العراق


أعلنت مصادر أمنية مقتل 18 شخصا، بينهم سبعة من عناصر الجيش والشرطة، وإصابة آخرين بجروح في أعمال عنف في مناطق متفرقة من العراق اليوم الأربعاء.

ففي بغداد، قالت المصادر إن مجهولين اختطفوا عميدا في شرطة المرور وعثرت الشرطة على جثته في مدينة الصدر في وقت لاحق.

وتابعت أن انتحاريا يقود شاحنة مفخخة استهدف مقرا للشرطة قرب مصفاة الدورة في الضاحية الجنوبية لبغداد ما أدى إلى مقتل ثلاثة من الشرطة وإصابة حوالي 10 آخرين بجروح.

وأضافت أن أربعة أشخاص أصيبوا بجروح في سقوط قذيفة هاون في منطقة الطالبية وسط بغداد.
وتابعت المصادر أن شخصا قتل بانفجار عبوة ناسفة في منطقة البلديات وأصيب آخر بجروح في حين أسفر انفجار في حي السويدية عن مقتل طفلين وجرح أربعة آخرين.

وفي تكريت قالت الشرطة إن شخصا قتل وأصيب آخر بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش العراقي في حي القادسية شمال المدينة.

وفي بعقوبة قال مصدر في الشرطة إن عبوة ناسفة انفجرت قرب منطقة بلدروز أسفرت عن مقتل جنديين وإصابة ضابط بجروح.

وأضافت أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار صباحا على أحد عناصر الأدلة الجنائية بينما كان أمام منزله في حي التحرير في بعقوبة فقتل على الفور.

وأوضحت أن مسلحين قتلوا شخصين في حادثين منفصلين في حي التحرير كما أصيب اثنان من عناصر التدخل السريع وشخص بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في حي المعلمين.
وتابعت أن مسلحين أطلقوا النار على سيارة يستقلها عقيد سابق وملازم أول في شمال-غرب المدينة فقتلا على الفور.

وأصيب شخص أثناء محاولة مجموعة مسلحة اغتيال أحد عناصر الشرطة وسط سوق بعقوبة. كما أصيب أحد أفراد الشرطة العسكرية بجروح في إطلاق نار في منطقة الظهيرات في محافظة ديالى.

وفي محافظة بابل أفادت شرطة المحاويل بأن شخصا قتل بانفجار عبوة ناسفة في حين أصيب آخر بانفجار عبوة استهدفت دورية للحرس الوطني في المنطقة.

كما أدى انفجار عبوة اخرى في الحلة كبرى مدن بابل، إلى إصابة 10 أشخاص بجروح.

وفي كربلاء قال المتحدث باسم المحافظة سليم كاظم إن مسلحين قتلوا ماهر حبيب عبيد العضو السابق في حزب البعث المنحل.

وفي الديوانية أعلنت الشرطة مقتل مدني وإصابة اثنين بجروح في انفجار عبوتين ناسفتين استهدفتا دورية أميركية.

إلى ذلك عثرت الشرطة على جثة في منطقة الصويرة - جنوب بغداد وأخرى قرب جسر التحرير، وسط بعقوبة، وثالثة في كربلاء.

هذا وقد أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء أن حوالي 6600 شخص قتلوا في العراق خلال شهري تموز/يوليو وآب/آغسطس الماضيين.

وأفاد تقرير لجنة حقوق الإنسان في المنظمة الدولية بأن ما لا يقل عن 3590 شخصا قتلوا في تموز/يوليو في حين لقي 3009 أشخاص مصرعهم في آب/اغسطس خلال هجمات ضد المدنيين.

وأضاف أن شهر تموز/يوليو شهد تصاعدا في الأحداث الأمنية انعكس على المدنيين الذين قتل منهم أعداد بشكل لا سابق لها في البلاد.

وتابع أنه بالرغم من انخفاض أعداد القتلى مطلع اب/اغسطس، فإن الاتجاه التصاعدي بدا واضحا أواخر الشهر في بغداد والمحافظات. وقد أصيب 3793 شخصا بجروح في تموز/يوليو و4309 في اب/اغسطس.
XS
SM
MD
LG