Accessibility links

logo-print

تضارب النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة اليمنية وسط توقعات بفوز علي عبدالله صالح


تضاربت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية اليمنية في الوقت الذي أعلنت فيه اللجنة الانتخابية العليا اليمنية أن الرئيس علي عبد الله صالح قد حصل على ما يقرب من 84 في المئة من الأصوات مقابل 16 بالمئة لمنافسه فيصل بن شملان، مما يعني أن فوز صالح بولاية أخرى لفترة سبع سنوات بات متوقعا.

وكان الرئيس صالح قد وصف الانتخابات بأنها "العرس الحقيقي للديموقراطية اليمنية" وقال إن اليمنيين سيبنون مستقبل اليمن الجديد في إطار التداول السلمي للسلطة. وشدّد صالح على أن الفائز الأول والأخير هو الشعب اليمني.

ومن المتوقع أن تنتهي عملية فرز الأصوات اليوم الخميس. كما أنه من المتوقع أن يحصد بن شملان نسبة أكبر من الأصوات في المحافظات الجنوبية. وقد شارك في هذه الانتخابات 5.3 مليون ناخب.

هذا وقد جرت الانتخابات وسط إجراءات أمنية مشدّدة، ومرت بهدوء نسبي حيث أفادت اللجنة العليا للانتخابات عن سقوط ثلاثة قتلى و22 جريحا.

وشهدت عملية الاقتراع توقفا في بعض المراكز الانتخابية، وانسحبت المعارضة من دوائر أخرى، مشيرة إلى حدوث عمليات تزوير وقيام بعض الوزراء بإرغام المواطنين على التصويت بصورة علنية مما يشكل خرقا للقوانين التي تنص على كون الاقتراع سريا.

من جهته، انتقد الحزب الحاكم المعارضة واتهمها بالتحريض على العنف.

XS
SM
MD
LG