Accessibility links

logo-print

القوات العراقية تتولى مسؤولية الأمن في ثاني محافظة في الجنوب


تولت القوات العراقية الخميس الأمن في محافظة ذي قار في جنوب البلاد من القوة المتعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة.
ويبلغ عدد سكان المحافظة حوالي 1.5 مليون نسمة معظمهم من الشيعة.

وتعتبر ذي قار المحافظة الثانية التي يتم تسليم الأمن فيها للقوات العراقية بعد المثنى الواقعة في جنوب البلاد أيضا والتي سلمتها القوات البريطانية والاسترالية في 13 يوليو/تموز الماضي للقوات العراقية.

وقد وصف رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عملية تسلم القوات العراقية الملف الأمني في ذي قار بأنه خطوة كبيرة وستليها خطوات أخرى في استلام الملف الأمني في كل المحافظات العراقية.

وأكد المالكي أهمية الإسراع في بناء الأجهزة الأمنية القادرة على ضبط الأمن وحماية الوطن، وقال إن الإرهاب الذي يسفك الدماء ويخرب ويدمر يشكل التحدي الخطير لمصالح البلاد الوطنية.

وكان الجنرال الأميركي كورت شيكوفسكي من هيئة أركان القوة المتعددة الجنسيات صرح الأربعاء أن الجنود التابعين للقوة المتعددة الجنسيات سيبقون مستعدين لتقديم الدعم وتدريب الجنود والشرطة العراقيين.

بدوره، أعلن المتحدث العسكري البريطاني الميجر تشارلي باربريدج أن القوة الايطالية البالغ قوامها 1,600 جندي ستعود بالكامل إلى بلادها في غضون ثمانية أسابيع بعد أن سلمت قاعدتها إلى العراقيين.

وكانت بريطانيا قد انسحبت من قاعدتها الرئيسية في المحافظة الثالثة وهي محافظة ميسان ليقتصر وجود القوات البريطانية إلى حد كبير على البصرة ثاني أكبر مدينة في العراق.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه الشرطة العراقية تعرض مقر القوات البريطانية في البصرة الخميس إلى هجوم بقذائف الهاون.
وقال مصدر في الشرطة إن القذائف سقطت قرب المقر والمناطق السكنية المجاورة.

وفي بغداد، أعلنت الشرطة العراقية أن سيارة ملغومة انفجرت في حي الحرية الذي تسكنه أغلبية شيعية مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين.

كما قتل ستة من رجال الشرطة وجرح آخر إثر هجوم مسلح استهدف مركز شرطة الخضراء غربي بغداد.

وفي بعقوبة، نجا رعد رشيد التميمي محافظ ديالى من محاولة اغتيال عندما انفجرت قنبلة على جانب الطريق قرب موكبه في المدينة الواقعة إلى الشمال من بغداد.

أما في الديوانية فقد انفجرت قنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق وأسفرت عن مقتل جنديين عراقيين وإصابة أربعة.

وفي حادث منفصل أعلن الجيش الأميركي أن مسلحين قتلوا بالرصاص جنديا أميركيا شمال شرق بغداد.
XS
SM
MD
LG