Accessibility links

logo-print

استطلاعات رأي إسرائيلية تظهر تدني شعبية ايهود أولمرت بعد حرب لبنان


أظهر استطلاعان للرأي نشرت نتائجهما الخميس أن 22 في المئة فقط من الإسرائيليين راضون على سياسة رئيس الوزراء ايهود أولمرت. وكانت هذه النسبة بحدود 77 في المئة في منتصف يوليو/تموز بعد بدء الحرب ضد مقاتلي حزب الله اللبناني.
وردا على سؤال بشأن الشخص الأكثر أهلية لرئاسة الحكومة قال 7 بالمئة فقط إنه ايهود اولمرت.

وكانت شعبية اولمرت ووزير الدفاع عمير بيريتس ورئيس الأركان الإسرائيلي دان حالوتس قد انهارت في خضم حملة الانتقادات التي أثارها سوء استعداد الجيش وعدم تمكنه من كسر الآلة العسكرية لحزب الله.

> غير أن اولمرت يريد أن يظهر أنه لم يتأثر بهذه الاتهامات التي جاء بعضها من كبار قدامى العسكريين الإسرائيليين. وقال في مقابلة مع صحيفة "معاريف" الخميس: "ليس لدي أدنى شك بأننا كسبنا الحرب". وأضاف لصحيفة يديعوت احرونوت: "ليس لدي شعور بأني كنت أتخذ قرارات لم أكن قادرا على إدارتها".
ورد على انتقادات قائد الأركان السابق موشي يعالون بقوله إنها تندرج في إطار الإحساس بالمرارة والحقد من هذا الجنرال الذي لم يتم التجديد له في منصبه عام 2005 في عهد رئيس الوزراء السابق ارييل شارون.

كما وجه اولمرت حديثه إلى وزير النقل الحالي ووزير الدفاع السابق شاوول موفاز متسائلا: "أي حرب أشد تعقيدا من التي خضناها سبق لموفاز أن خاضها؟".

ورأى اولمرت أن مناهضيه ينطلقون في تصريحاتهم من دوافع سياسية. وجاءت تعليقات أولمرت أمام جمع من 30 متظاهرا من جنود الاحتياط وأهالي أقارب فقدوا في الحرب على لبنان الذين سخروا منه الأربعاء خلال اجتماع لحزبه كاديما.

وخاطبهم أولمرت بقوله: "توقفوا عن خوض معركة سياسية على حساب الجنود". مضيفا: "إن قسما كبيرا من الاحتجاجات منظمة ومدعومة من حركات سياسية".

وكانت الحكومة قد أعلنت في بداية الأسبوع تشكيل لجنة تحقيق حكومية بشأن أخطاء الحرب في لبنان.

وأقر وزير الداخلية الإسرائيلية روني بار اون المقرب من اولمرت بأن استطلاعات الرأي تعكس نوعا من المرارة لدى الشعب بعد الحرب في لبنان.
وردا على سؤال بشأن ترتيب أفضل الشخصيات التي يمكنها أن تتولى منصب رئيس الوزراء في إسرائيل، قال من استطلعت آراؤهم إنه بنيامين نتنياهو زعيم الليكود ثم افيغدور ليبرمان زعيم اسرائيل بيتنا ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني وشيمون بيريز المسؤول الثاني في الحكومة الحالية.
XS
SM
MD
LG