Accessibility links

logo-print

علي عبد الله صالح يزور الولايات المتحدة



أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، الذي من المقرر أن يتخلى عن السلطة في فبراير/شباط ، السبت أنه سيتوجه "خلال الايام القادمة" إلى الولايات المتحدة.

وقال علي عبد الله صالح في مؤتمر صحافي في صنعاء "سأغادر إلى الولايات المتحدة الاميركية خلال الايام القادمة ليس بغرض العلاج فانا اتمتع بصحة جيدة وانما لغرض تهيئة الجو لحكومة الوفاق الوطني للقيام بعملها ولاجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة" المقررة في 21 شباط/فبراير.

وأضاف أنه بعد تلك الزيارة التي لم يحدد مدتها سيعود إلى اليمن لاستئناف العمل السياسي "كمعارض" وقال "سازاول العمل السياسي مع حزبي كمعارض"، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويتقاسم حزب المؤتمر الشعبي العام الذي ينتمي اليه مع المعارضة الحقائب الوزارية في حكومة الوفاق الوطني التي تحكم اليمن منذ العاشر من ديسمبر/كانون الأول.

وكان موفد الامم المتحدة في اليمن جمال بن عمر قد أعلن الاربعاء أن صالح، الذي اصيب خلال هجوم بقنابل على قصره في صنعاء في الثالث من يونيو/حزيران ونقل إلى المستشفى في العاصمة السعودية في اليوم التالي، في حاجة إلى علاج طبي "مهم" يستلزم الحصول عليه في الخارج .

وأعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في نوفمبر/تشرين الثاني أن الرئيس اليمني سيتوجه إلى نيويورك لتلقي العلاج.

أفادت وكالة رويترز نقلا عن مصادر طبية يمنية بمقتل تسعة متظاهرين واصابة 90 آخرين يوم السبت في العاصمة اليمنية صنعاء عندما اطلقت قوات الامن ومسلحون النار والغاز المسيل للدموع لعرقلة تقدم ما تعرف باسم "مسيرة الحياة"، التي تضم عشرات الآلاف من المحتجين، بعد وصولها إلى العاصمة صنعاء اليوم .

وكانت المسيرة خرجت منذ ايام من مدينة تعز جنوبي اليمن تحت شعار "رفضا لأي حصانة تمنح للرئيس صالح وأركان نظامه" وللمطالبة بمحاكمة صالح ورفض المبادرة الخليجية.
XS
SM
MD
LG