Accessibility links

منتجون عرب يمولون أفلام سينمائية عربية ناطقة بالانجليزية


يتجه مستثمرون من ست دول عربية إلى تمويل إنتاج أكثر من عشرة أفلام سينمائية عربية ناطقة بالانجليزية بتكلفة تبلغ 200 مليون دولار.

وقال المنتج السينمائي العربي الأميركي الأصل مالك العقاد إنه لا علاقة لهذه الأفلام بالسياسة فهي ليست دعائية. وأضاف أنها روايات تتناول موضوعات شتى منها بعض الأفلام التاريخية على غرار "لورانس العرب " الفيلم الحائز على جائزة الأوسكار عام 1962 .

وأحجم العقاد عن كشف اسم الشركاء الممولين للمشروع لكنه قال إن مجموعة المستثمرين الخليجيين ستعلن عن مشروعها الاستثماري خلال ثلاثة أو أربعة أسابيع.

وأضاف أن المستثمرين وهم من المملكة العربية السعودية والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة يأملون في جني الأرباح خلال ثلاث سنوات.
وذكر أن نحو 90 في المئة من هذه الأموال ستمول إنتاجا سينمائيا ضخما تشارك فيه أطقم دولية ونجوم من هوليوود وتستخدم التكنولوجيا المتطورة، وأن باقي الأموال ستخصص لمساعدة صانعي الأفلام الشبان العرب.

وقال العقاد وهو منتج سينمائي مقيم في لوس انجلوس إن الصندوق اختار 15 فيلما في المشروع الأول الذي من المتوقع أن يبدأ أوائل العام القادم. وستعرض كل الأفلام على مستوى العالم.
وكشف العقاد عن مشروع الإنتاج السينمائي بمناسبة بدء مشروع معهد البحر الأحمر للفنون السينمائية في العقبة بالأردن.
والمعهد السينمائي الجديد هو مشروع مشترك بين اللجنة السينمائية الأردنية الملكية ومعهد السينما والتلفزيون بجامعة جنوب كاليفورنيا.
وقال سامر المعشر ممثل اللجنة السينمائية الملكية إن معهد البحر الأحمر سيعطي الأردن والشرق الأوسط صوتا جديدا. وأضاف أن الشرق الأوسط تنصهر فيه الحضارات الغنية والمتنوعة وبه تقليد الحكي لكن في الوقت الراهن القصص السينمائية في المنطقة يعوزها التمويل.
وصرح المعشر بان المعهد السينمائي سيخصص له في البداية 50 مليون دولار لبنائه.
ومن المقرر ان يبدأ بناء المعهد في العقبة أوائل العام القادم على أن تبدأ الدراسة فيه في سبتمبر/ أيلول عام 2008.
XS
SM
MD
LG