Accessibility links

logo-print

لحود يطالب إسرائيل بتطبيق القرارات الدولية والانسحاب من الأراضي العربية المحتلة


طالب الرئيس اللبناني إميل لحود الأمم المتحدة بالحفاظ على المصداقية التي يجب أن تتمتع بها المنظمة الدولية عبر الضغط لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 1701 تنفيذا فوريا وكاملا، ودفع إسرائيل إلى الانسحاب من كل الأراضي اللبنانية التي احتلتها ووقف انتهاكاتها للخط الأزرق.
ودعا لحود في خطاب ألقاه في الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس إسرائيل إلى تطبيق كل القرارات التي تدعوها إلى الانسحاب من الأراضي العربية التي تحتلها.
وقال: "لقد حان الوقت أيضا للطلب من إسرائيل التي تدين بوجودها لقرار من الأمم المتحدة، أن تحترم القرارات الدولية القديمة والحديثة التي تطلب منها الانسحاب من الأراضي التي تحتلها."
وإذ وجه الرئيس اللبناني انتقادات لاذعة إلى إسرائيل على الوحشية التي ضربت بها لبنان، فقد أكد قدرة اللبنانيين على النهوض من تحت الأنقاض.
وقال: "دعوني أؤكد لكم من جديد أن تلك الوحشية لم تضعف تصميم شعبنا ولم تهز قدرته على النهوض. فقد تحلق الشعب حول جيشه وحكومته وأيد مقاومته الوطنية التي واجه رجالها قوات الاحتلال ببسالة ملحمية."
وانتقد لحود مواقف الدول الكبيرة التي تسيطر على مجلس الأمن، وقال: "يصبح من البديهي لنا أن نشكك في مصداقية الأمم المتحدة في ضوء إقرار الأمين العام بأن التأخير المتكرر في تبني قرار مجلس الأمن 1701 قد أضر بالفعل بتلك المصداقية."
وشدد لحود على أنه لا يمكن تحقيق السلام في الشرق الأوسط قبل حل القضية المركزية فيه وهي القضية الفلسطينية.
وقال: "تبقى مبادرة السلام العربية الإطار المناسب لتحقيق سلام دائم وشامل وعادل لأنها ببساطة تدعو إلى تطبيق كل القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة والتي تنص على انسحاب إسرائيل من كل الأراضي العربية المحتلة وعلى عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم."
XS
SM
MD
LG