Accessibility links

logo-print

أولمرت يتجنب الرد على سؤال حول اعتزام إسرائيل اغتيال نصر الله إذا حضر اجتماعا جماهيريا


تجنب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الرد على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل تخطط لقتل زعيم حزب الله حسن نصر الله إذا حضر اجتماعا جماهيريا في الضاحية الجنوبية من بيروت معقل الحزب يوم الجمعة.
فقد سئل أولمرت في مقابلة مع القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي، عما إذا كان نصر الله سيستهدف إذا حضر ذلك الاجتماع ، فرد بالقول إنه إذا حضر فهل من المفروض أن يبلغه أو يبلغ القناة بما يعتزم القيام به.
وكان نصر الله قد تفادى الظهور في مناسبة علنية منذ المؤتمر الصحافي الذي عقده في 12 من يوليو/تموز وأعلن فيه احتجاز رجاله جنديين إسرائيليين.
هذا ولم يتضح إن كان نصر الله سيحضر الاجتماع الجماهيري الذي دعا إليه تخليدا لذكرى اللبنانيين الذين قتلوا في الحرب وللمطالبة بالإفراج عن اللبنانيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية.
من ناحية أخرى، دافع أولمرت عن قراره شن هجوم واسع على لبنان، وقال: "لو تجدد الوضع لتصرفت بالمثل."
وأكد أولمرت أنه فوجئ بقصف حزب الله الصاروخي المكثف على شمال إسرائيل والذي تواصل حتى وقف إطلاق النار.
واعتبر أولمرت أن إسرائيل حققت عدة أهداف، معترفا في الوقت نفسه بارتكاب عدد من الأخطاء.
من ناحية أخرى، أكد أولمرت أن إسرائيل انتصرت في الحرب على لبنان ضد حزب الله.
وقال: "لا يراودني شك بأننا انتصرنا في حرب لبنان."
XS
SM
MD
LG