Accessibility links

logo-print

وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق يقررون الاجتماع في بغداد بعد شهرين


بحث وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حاليا في نيويورك وبدعوة من وزير خارجية تركيا عبد الله غول، سبل دعم ومساعدة العراق على كافة المستويات.
وقال وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري في تصريح بعد الاجتماع إن هناك جدية في التعاطي مع ملف العراق أكثر من أي وقت مضى.
بدوره قال وزير خارجية تركيا عبد الله غول إن الاجتماع يهدف إلى تقديم الدعم للعراق شعبا وحكومة.
وأضاف غول: "شاركت كافة الدول المجاورة للعراق من اجل الهدف نفسه ومن أجل إظهار الدعم للحكومة العراقية. نحن جيران العراق ونحن معنيون باستقرار الأوضاع هناك، خصوصا أن عودة الهدوء إليه لا تعني العراقيين وحدهم بل تعنينا جميعا."
كذلك، تحدث بعد الاجتماع أيضا وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متقي الذي شدد بدوره أيضا على دعم العراق في شتى المجالات.
وقال: "ندعم العراق في مجال المصالحة الوطنية وفي مجال استقراره وتأمين مستقبله. وقد تقرر عقد هذا الاجتماع هنا خلال الاجتماعات السابقة في طهران للدول المجاورة للعراق ومصر والبحرين، بالإضافة إلى الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي والأمين العام للجامعة العربية. ونحن نعتبر هذه الخطوات ايجابية من اجل دعم العراق حكومة وشعبا."
هذا ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد أن المجتمعين قرروا عقد اجتماع خلال شهرين في بغداد، إذا ما كانت الظروف الأمنية ملائمة. وأشار إلى أن الاجتماع سيعقد في القاهرة إذا لم تتح الظروف الأمنية عقده في بغداد.وأضاف المقداد أن الوزراء قد اتخذوا هذا القرار للإعراب عن تضامنهم مع الشعب العراقي ودعمهم لوحدة العراقيين.
XS
SM
MD
LG