Accessibility links

logo-print

عشرات الآلاف يتظاهرون في روسيا ضد بوتين


احتشد عشرات الآلاف السبت في موسكو احتجاجا على عمليات التزوير التي شهدتها، كما يؤكدون، الانتخابات التشريعية الأخيرة في تحد جديد لسلطة الزعيم الروسي القوي رئيس الوزراء فلاديمير بوتين.

وقد دعا ميخائيل غورباتشيوف آخر زعيم سوفياتي بوتين للتنحي عن الحياة السياسية، كما تنحى هو عنها عند انهيار الاتحاد السوفياتي قبل عقدين تماما، في أعقاب هذه المسيرة المناهضة لبوتين التي كانت حدة نبرتها أقصى مما كانت قبل أسبوعين.

ورفع المحتجون بالونات بيضاء ولافتات تطالب بـ"انتخابات حرة" بينما عج بهم شارع ساخاروف في موسكو الذي سمي على اسم المنشق الروسي اندري ساخاروف الذي حاز جائزة نوبل بعد سنين من تحديه للسلطات السوفياتية السابقة.

وقدرت الشرطة عدد المشاركين بنحو 29 ألفا بينما قال المنظمون إن 120 ألفا شاركوا في هذه الحركة الاحتجاجية حيث ملأوا شارع ساخاروف الذي أغلق أمام حركة المرور خلال الاحتجاج.

وتعززت ثقة المعارضة بانضمام شخصيات مثل بطل الشطرنج العالمي السابق غاري كسباروف ووزير المالية السابق اليكسي كودرين. وكان الاحتجاج الذي جرى قبل أسبوعين قد كسر الحاجز النفسي للتجمعات الحاشدة.

وتعد موجة التظاهرات، التي تأتي بعد 20 عاما من سقوط الاتحاد السوفياتي، أكبر حشد شعبي في روسيا منذ تسعينات القرن الماضي التي شهدت قلاقل وأول بوادر على تحدي هيمنة بوتين منذ 12 عاما على البلاد.

XS
SM
MD
LG