Accessibility links

الطالباني: الإرهابيون يحاولون خلق فوضى لعرقلة جهود إعادة اعمار العراق


في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة قال الرئيس العراقي جلال الطالباني إن الإرهابيين الناشطين في بلاده يحاولون خلق فوضى أمنية كجزء من حملة تهدف إلى عرقلة جهود إعادة اعمار العراق.

وأضاف الطالباني أنه لا يزال من المبكر الحديث عن انسحاب قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، من العراق، قبل أن يصبح بإمكان القوات العراقية السيطرة على العنف.

وقال الطالباني عبر المترجم: "هذه القوات منتشرة في العراق بناء على قرار دولي. ووجودُهم أمر أساسي لنا في الظروف الراهنة فيما ننجز مهمة بناء قواتنا المسلحة لتصبح قادرة على وضع حد لأعمال العنف والحفاظ على الأمن والاستقرار، حينذاك فقط يصبح ممكنا الحديثُ عن جدول زمني لانسحاب القوات متعددة الجنسيات من العراق".

وقد شطر الطالباني الرئيس بوش لقيادته ما أسماها "حملة تحرير العراق من الطغيان" ولكنه حذر من أن صبر العراقيين بات ينفذ نتيجة لاستمرار العنف وحث الدول المجاورة للعراق إلى منع تسلل المقاتلين عبر حدودها إلى العراق: "نعرب عن أملنا في أن تتفاعل معنا الأطراف العربية والإقليمية والدول المجاورة بشكل خاص لوقف أي نشاط أو دعم أو تشجيع بأي وسيلة كانت لقوى الإرهاب".

السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاد كان حاضرا في الجمعية العامة أثناء إلقاء الطالباني خطابه وحث زاده المجتمع الدولي على بذل المزيد لمساعدة العراق على استعادة أمنه: "أريد أن أدعو الأمم المتحدة التي تلعب دورا إيجابيا في العراق إلى زيادة نشاطاتها في هذا البلد والأمر نفسه ينطبق على المنظمات الدولية الأخرى وعلى المجتمع الدولي بصورة عامة ".
XS
SM
MD
LG