Accessibility links

قادة الانقلاب في تايلاند يتفقون على أسماء أربع شخصيات لخلافة رئيس الوزراء


اتفق القادة العسكريون في تايلاند على أسماء أربع شخصيات سيتم اختيار أحدهم لخلافة رئيس الوزراء ثاكسين شيناواترا في حين وقع اعتداء السبت في جنوب البلاد حيث أغلبية السكان من المسلمين، مما أضعف الأمل في تهدئة هذه المنطقة المضطربة اثر الانقلاب العسكري.

وبين الشخصيات المدنية الأربع المدير العام السابق لمنظمة التجارة العالمية سوباشاي بانيتشباكدي.

وأفاد مصدر عسكري بأن قائمة الأسماء سترفع الأربعاء إلى الملك بوميبول ادوليادج الذي سيقرر من سيخلف رئيس الوزراء ثاكسين شيناواترا.

ومهما كانت هوية الشخص الذي سيعين فلن يعني ذلك العودة إلى الديموقراطية حيث أن الجنرالات جمدوا اكبر مؤسسات تايلاند وفرضوا قيودا على الحريات العامة ولا سيما على وسائل الإعلام.

وستوكل للحكومة التي ستعين لاحقا، مهمة صياغة دستور جديد سيشكل إطارا للانتخابات العامة المقررة في أكتوبر/ تشرين الأول 2007.

ووعد الانقلابيون الذين تلقوا الجمعة مباركة الملك والذين باشروا بعملية ملاحقة لأنصار ثاكسين، بتطهير جهاز الدولة.
وأول ما بادر به الجنرالات هو تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في ممتلكات رئيس الوزراء السابق الثري.

ويذكر أن الإطاحة برئيس الوزراء ثاكسين شيناواترا أدت الثلاثاء إلى بروز أمل بتهدئة الوضع المتوتر في جنوب البلاد حيث غالبية السكان من المسلمين لا سيما وان زعيم السلطة التنفيذية المؤقتة الجنرال سونثي بونياراتلين مسلم.

ومن جهة أخرى، ذكرت الأنباء أن قنبلة صغيرة انفجرت قرب مسجد في قرية باتاني جنوبي تايلاند مما أسفر عن إصابة أربعة من رجال الشرطة بجراح.

وأعلنت الشرطة أن الانفجار قد يكون من عمل الميليشيات، ويعد ذللك الانفجار الأول منذ حدوث الانقلاب العسكري السلمي في البلاد.
XS
SM
MD
LG