Accessibility links

logo-print

استياء المعارضة المجرية من إلغاء مظاهرة لأنصار أحد أحزاب اليمين


ما زالت حالة التأهب القصوى معلنة في المجر خوفا من تحرك جديد للمعارضين لرئيس الوزراء المجري فيرينتس جيورتشاني بعد ظهر السبت بعد أن استاءوا لإلغاء تظاهرة لليمين.
وبحسب معلومات صحافية فإن أنصار المعارضة سيتجمعون أمام البرلمان المجري للتعبير عن استيائهم لإلغاء تظاهرتهم.
وأعلنت وكالة الأنباء المجرية أن مئات المتظاهرين تجمعوا ظهر السبت في ساحة كوسوث أمام مقر البرلمان.
وصرح قائد الشرطة لاسلو بيني للتلفزيون بأن الشرطة لا تتوقع حدوث تجاوزات وأضاف: "إذا قرر أحدهم الإخلال بالأمن فإن قوات الشرطة ستكون مستعدة للتدخل لفرض النظام".
وصباح اليوم السبت أكد نحو 80 متظاهرا أمضوا ليلتهم في ساحة كوسوث، أنهم سيبقون أمام مقر البرلمان حتى 29 سبتمبر/ ايلول أي قبل يومين من موعد الانتخابات البلدية.
ومنذ يوم الإثنين الماضي تنظم تظاهرات كل مساء في بودابست، بعد بث تسجيل صوتي لرئيس الوزراء خلال اجتماع مغلق مع الكتلة البرلمانية الاشتراكية يعود إلى شهر مايو/أيار الماضي يقر فيه جيورتشاني أنه كذب على المجريين وأخفي عنهم خطة تقشف اقتصادية، للفوز في الانتخابات التشريعية الماضية.
XS
SM
MD
LG