Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء الإسباني السابق يدافع عن البابا بنيدكت السادس عشر


دافع رئيس الوزراء الاسباني السابق خوسيه ماريا ازنار عن البابا بنيدكت السادس عشر في وجه الجدل الذي أثير في الآونة الأخيرة حول تصريحاته المتعلقة بالإسلام.

فقد أشار ازنار في محاضرة ألقاها في معهد هدسون في واشنطن إلى أن الكثيرين في العالم طلبوا من البابا الاعتذار عن محاضرته في حين لم يقدم مسلم واحد اعتذارا عن غزو اسبانيا واحتلالها مدة ثمانية قرون.

وقال ازنار في محاضرته التي كانت بعنوان التهديدات العالمية انه يؤيد فرناندو وايزابيلا وذلك في إشارة إلى الملك والملكة الاسبانييْن اللذين استعادا شبه جزيرة ايبيريا عام 1492.

وأوضح ازنار أن الغرب لم يهاجم الإسلام بل على العكس وبالتالي فانه لا خيار أمام الغرب سوى الدفاع عن نفسه، ووصف الحوار بين الحضارات بأنه سخافة، وقال أن الحوار في السياسة ايجابي ولا غنى عنه.
XS
SM
MD
LG