Accessibility links

عباس: حركة حماس تراجعت عن عدد من الإتفاقات التي توصلت اليها مع فتح وهنيه لا يزال يأمل في تشكيل حكومة وحدة وطنية


قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت إن الجهود الفلسطينية الرامية لتشكيل حكومة وحدة وطنية عادت إلى نقطة البداية وإنه سيتوجه إلى غزة في غضون اليومين القادمين من أجل مواصلة المباحثات مع حماس من أجل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
واتهم عباس في حديثه للصحفيين حركة المقاومة الإسلامية حماس بالرجوع عن عدد من الاتفاقات مع فتح.
وقال وكالة أنباء رويترز إن ذلك جاء عقب محادثات أجراها عباس مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة.
وقال عباس "مع الاسف بعد أن وقعت هذا الاتفاق حدثت تراجعات عنه ومن بينها مثلا رفض المبادرة العربية وغير ذلك وبالتالي عندما ذهبنا إلى مجلس الأمن وجدنا أيضا أن الولايات المتحدة واوروبا لا ترى في هذه المواقف ما يساعد على بناء حكومة وحدة وطنية.. وللاسف عدنا إلى نقطة الصفر ونبحث الامر من جديد."
ويحاول عباس تشكيل ائتلاف من حركة فتح المعتدلة التي يتزعمها وحركة المقاومة الإسلامية حماس التي هزمت فتح في الانتخابات البرلمانية التي جرت في يناير/ كانون الثاني.
وتم الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية يوم 11 سبتمبر ايلول لكن تعثرت المحادثات بشأن تشكيل ائتلاف منذ ذلك الحين.
وقال عباس إن محاولة الجامعة العربية يوم الخميس لاشراك مجلس الامن الدولي في الصراع الاسرائيلي الفلسطيني لم يهدف إلى استصدار قرار جديد من المجلس وانما لتفعيل خطة خارطة الطريق التي تدعمها الولايات المتحدة لاحلال السلام في الشرق الاوسط.
وقال "لم نذهب من أجل قرار جديد من مجلس الامن أو الجمعية العامة أو غيرهما وانما ذهبنا للتركيز على تفعيل هذا القرار لانه باعتقادنا أن خارطة الطريق كافية لو أخذت بجدية."
من جهة أخرى قال مشير المصري عضو المجلس التشريعي الفلسطيني والعضو البارز في حماس لوكالة أنباء رويترز في غزة إن أي خلافات بين الاطراف "يمكن التوصل لحل لها على مائدة المفاوضات ومن خلال الحوار المباشر."
كما رفض المصري الشروط التي وضعها رباعي الوساطة الدولي وهي الاعتراف باسرائيل ونبذ العنف والقبول بالاتفاقات الموقعة مع اسرائيل.
وقال المصري ان المهم هو "الاتفاق الفلسطيني الفلسطيني" وليس "تنفيذ المطالب الامريكية".
وخارطة الطريق خطة سلام تؤيدها الولايات المتحدة طرحت عام 2003 وتدعو إلى حل الصراع على أساس وجود دولتين.
وقال عباس ان الفلسطينيين لن يقبلوا بأي شيء يقل عن الحدود السابقة على حرب عام 1967 لدولة فلسطينية ولن يقبلوا حدودا مؤقتة. وقال صائب عريقات إن عباس سيتوجه خلال اليومين القادمين إلى غزة للتباحث مع حركة حماس حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.
هذا وقال رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية القيادي بحركة المقاومة الإسلامية حماس الاحد إنه مازال يأمل في تشكيل حكومة وحدة وطنية على الرغم من تصريحات الرئيس محمود عباس بأن المحادثات عادت إلى نقطة الصفر.
وقال هنية للصحفيين في غزة إن الحكومة ستواصل مشاوراتها بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية معربا عن اعتقاده أن الجانبين قطعا شوطا طويلا على هذا الطريق وان هناك أملا حقيقيا في نجاح هذه المساعي.
XS
SM
MD
LG