Accessibility links

logo-print

المالكي يدعو الى التقارب ويحذر من تحول العراق لتصفية الحسابات السياسية للقوى المختلفة


حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاحد من تحول بلاده الى ساحة لتصفية الحسابات السياسية للقوى المختلفة اذا لم يحصل تقارب بين الاطراف المتصارعة في حين تستمر اعمال العنف حاصدة مزيدا من القتلى. وقال المالكي في بيان بمناسبة حلول شهر رمضان ان العراق يمر اليوم بمرحلة تاريخية في غاية الحساسية فاما ان نعيش اخوة متحابين لا تفرق بيننا الطائفية والعرقية والمذهبية او ان يتحول العراق الى ساحة لتصفية الحسابات السياسية للقوى المختلفة دون ان يذكرها بالاسم. واضاف إنه من اجل تفويت الفرصة على الذين يسعون لمنع العراق من النهوض داخليا واستعادة دوره على الصعيد الخارجي، نطالب جميع العراقيين للعمل يدا بيد مع الحكومة المنتخبة لتحقيق التطلعات والآمال والاهداف التي نسعى لها جميعا. وتابع المالكي ان حكومة الوحدة الوطنية مصممة على المضي في مواجهة مفتوحة مع المنظمات الارهابية وقد تمكنت الأجهزة الامنية المقتدرة من تفكيك شبكات ارهابية وقتل واعتقال رموز معروفة من الارهابيين الذين يعملون على اثارة الفتنة الطائفية. واعاد تأكيد ان الأمن لا يمكن ان يتحقق الا حينما يكون السلاح بيد الحكومة فقط، فالعراق الآمن المستقر لا مكان فيه لميليشيات مسلحة تمارس عمليات القتل والخطف وترتبط بهذه الجهة او تلك. من جهة اخرى، اكد المالكي ان الحكومة تدرك جيدا ان الخدمات لاتزال دون المستوى المطلوب وهي لا تتناسب مع ما يجب ان يقدم الى الشعب لكنها عازمة على توفير ذلك. وغالبا ما يتم توجيه انتقادات حادة الى الحكومات المتعاقبة من حيث التقصير في توفير الخدمات الضرورية وخصوصا الكهرباء والمياه.
XS
SM
MD
LG