Accessibility links

كلينتون : يجب أن يلمس الناس أننا نسعى لتحقيق سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط


نفى الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون أن تكون إدارته قد تقاعست عن التصدي لتنظيم القاعدة وملاحقة أسامة بن لادن في أعقاب الهجوم على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا وعلى المدمِّرة "يو إس إس كول" قبالة الساحل اليمني. وقال خلال حوار تلفزيوني:
"بعد الهجوم على المدمِّرة كول أمرْتُ بإعداد خطط لدخول أفغانستان وإطاحة حكومة طالبان وبدء هجوم شامل للبحث عن بن لادن. غير أننا كنا بحاجة إلى موافقة حكومة أوزبكستان على استخدام أراضيها كقاعدة للانطلاق إلى أفغانستان ولكننا لم نتمكن من ذلك، حيث أن أوزبكستان لم توافق على استخدام أراضيها إلا بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول. كما أن وكالة الاستخبارات ومكتب التحقيقات الفدرالي رفضا تأكيد تورط بن لادن في تلك الهجمات عندما كنت في السلطة".
XS
SM
MD
LG