Accessibility links

logo-print

تقرير براميرتز حول اغتيال الحريري يشير إلى أن منفذ العملية قد لا يحمل الجنسية اللبنانية


سلم المحقق الدولي بجريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري القاضي سيرج براميرتز تقريره الدوري إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الذي وزعه بدوره على أعضاء مجلس الأمن الدولي. ويتوقع أن ينعقد المجلس خلال هذا الأسبوع لمناقشة التقرير.

وفي المعلومات الأولية أن التقرير يتضمن وقائع إضافية حول الاغتيال من دون أن يستخلص الاستنتاجات النهائية حول الجهات المسؤولة عن التخطيط له وتنفيذه. ويتحدث التقرير الذي يقع في 105 فقرات عن إحراز تقدم نوعي من شأنه أن يؤدي إلى تقرير استنتاجي ونهائي. ويقول التقرير إن اللجنة مستمرة في وضع اللمسات الأخيرة على التحقيق المتعلق بموقع الجريمة. كما يشير التقرير إلى استمرار العمل لتحديد العلاقة بين جريمة اغتيال الحريري وجرائم الاغتيالات اللاحقة التي استهدفت شخصيات سياسية وإعلامية.

وقال التقرير الجديد إن منفذ عملية الاغتيال كان انتحاريا بين العشرين والخامسة والعشرين من العمر، وهو لا يحمل الجنسية اللبنانية على الأغلب.
وأشار التقرير إن منفذ العملية كان يقف بجوار الشاحنة التي حملت المتفجرات أو كان بداخلها وقت انفجارها، مضيفا أن الشاحنة حملت نحو ألفي كيلوغرام من المتفجرات. وأشار التقرير إلى العثور على 32 جزءا من جثة الانتحاري الذي نفذ العملية، من بينها جزء من أحد أسنانه.

وكشف التقرير لأول مرة عن قيام الجهة المنفذة بمحاولة اغتيال الحريري مرة سابقة أو بتجربة الخطة قبل تنفيذ الاغتيال فعليا.

كما لفت التقرير إلى التعاون المُرضي الذي يلقاه المحققون الدوليون من المسؤولين السوريين.

هذا وأشاد مندوب واشنطن لدى مجلس الأمن جون بولتون بالتقرير الذي تسرب إلى الصحافة ظهر الاثنين، مشيرا إلى أن براميرتز يقترب بسرعة من تقديم الأدلة إلى المحكمة التي ستتولى محاكمة المتهمين.

وكشف مسؤول فضل عدم نشر اسمه لوكالة الأنباء الفرنسية أن قسما كبيرا من فريق عمل براميرتز غادر بيروت إلى نيقوسيا في تموز/يوليو الماضي بعد اندلاع الحرب ما أخر سير العمل. وعادت اللجنة مرة أخرى إلى بيروت.

وفي 15 حزيران/يونيو مدد مجلس الأمن مدة عمل اللجنة حتى 15 حزيران/يونيو 2007 تسمح لها بتقديم مساعدتها التقنية إلى السلطات اللبنانية في تحقيقاتها حول اعتداءات إرهابية أخرى وقعت في لبنان منذ أول تشرين الأول/أكتوبر 2004.
وكان براميرتز طالب بهذا التمديد ليتمكن من إنهاء مهمته وقال في تقريره الأخير إن "التعاون الكامل وغير المشروط لسوريا يبقى مسألة حيوية".
XS
SM
MD
LG