Accessibility links

الرئيس لحود يعلن أن لبنان لن يشارك في مؤتمر الفرنكوفونية في رومانيا


أعلن الرئيس اللبناني إميل لحود الثلاثاء أن لبنان لن يشارك في قمة الفرنكوفونية لأن الدعوة لم توجه وفق الأصول إلى رئيس الجمهورية. واتهم رومانيا بأنها خضعت لإرادة الرئيس الفرنسي جاك شيراك.

واعتبر بيان صادر عن مكتب لحود أن أي حضور لأي مسؤول لبناني لهذه القمة المقرر عقدها في بوخارست في 28 و29 سبتمبر/أيلول على أي مستوى كان، هو حضور شخصي بحت لا يمثل الدولة اللبنانية ولا يلزمها مطلقا بما يمكن أن يصدر عن هذه القمة من قرارات ومواقف.

وقال لحود في البيان إنه من المؤسف جدا أن يتجاوب رئيس الجمهورية الرومانية تريان باسيسكو مع الضغط المباشر للرئيس الفرنسي جاك شيراك ويحجب الدعوة عن الرئيس اللبناني خلافا للأصول والأعراف الدولية، منتهكا بذلك سيادة الدولة اللبنانية وكرامة مؤسساتها الدستورية والقيمين عليها.

وشدد لحود على أن لبنان الذي استضاف قمة الفرنكوفونية سنة 2002 وترأسها سبق ووجه دعوات إلى رؤساء الدول ومن ضمنها رومانيا التي حضر آنذاك رئيسها إلى لبنان.
وتقاطع الدول الغربية الرئيس اللبناني بسبب موالاته لسوريا.
وكان الرئيس شيراك صديقا لرئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري الذي اغتيل في فبراير/شباط 2004 في تفجير وجهت أصابع الاتهام لسوريا بالوقوف وراءه.

وكان وزير الثقافة اللبنانية طارق متري صرح لوكالة الأنباء الفرنسية الإثنين بأن رومانيا لم توجه دعوة للرئيس ووجهت الدعوة إلى رئيس الحكومة فؤاد السنيورة.

وقال الوزير متري إنه ينتظر أن تصدر القمة بيانا عن الوضع في لبنان بعد الحرب المدمرة التي تعرض لها.
XS
SM
MD
LG