Accessibility links

مبعوث دولي يقول إن إسرائيل تنتهك القانون الدولي بتحويل قطاع غزة إلى سجن للفلسطينيين


قال جون دوغارد المقرر الخاص لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة الثلاثاء إن إسرائيل حولت قطاع غزة إلى سجن للفلسطينيين حيث الحياة غير محتملة ومروعة ومأساوية وإنها فيما يبدو ألقت مفتاح هذا السجن بعيدا وأضاف أن معاناة الفلسطينيين اختبار لاستعداد المجتمع الدولي لحماية حقوق الإنسان.

وقال في بيان لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إذا لم يكن المجتمع الدولي قادرا على اتخاذ إجراء فيجب ألا يندهش من أن الناس على هذا الكوكب لا يؤمنون بأنهم ملتزمون بجدية بتعزيز حقوق الإنسان.

وذكر المحامي الجنوب الأفريقي الذي كان محققا خاصا للأمم المتحدة منذ عام 2001 مجددا اتهامات سابقة بأن إسرائيل تنتهك القانون الإنساني الدولي بالإجراءات الأمنية التي ترقى إلى العقاب الجماعي.

وتقول إسرائيل إن القيود الأمنية التي تفرضها ومنها إقامة جدار فاصل من الصلب والخرسانة في الضفة الغربية تهدف إلى منع المهاجمين الانتحاريين من الدخول إليها، وتراجعت التفجيرات منذ أقيم الجدار.
كما تفرض قيودا مشددة على حركة السلع والأشخاص من وإلى قطاع غزة الساحلي الذي انسحبت منه العام الماضي بعد احتلال دام 38 عاما في إطار ما تصفها بالإجراءات الأمنية.

وهاجم دوغارد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا لوقفها التمويل للسلطة الفلسطينية احتجاجا على رفض حركة حماس الحاكمة القبول بحق إسرائيل في الوجود.
وتولت حماس رئاسة الحكومة بعد انتخابات جرت في يناير/ كانون الثاني.
ومضى دوجارد يقول : "إن إسرائيل تنتهك القانون الدولي كما يفسره مجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية وتفلت دون عقاب. لكن الشعب الفلسطيني يعاقب لأنه انتخب بطريقة ديموقراطية نظاما غير مقبول بالنسبة لإسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي."

ولم يصدر تعقيب فوري من إسرائيل أو حليفتها الرئيسية الولايات المتحدة، غير أن اسرائيل والولايات المتحدة رفضتا انتقادات سابقة حيث تقولان إن الأزمة الحالية سببها هجمات النشطاء الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG