Accessibility links

logo-print

فرنسا ترفض الدخول في جدال مع لبنان حول قمة الفرنكفونية في رومانيا


رفضت فرنسا الثلاثاء الدخول في جدل بعد اتهام الرئيس اللبناني اميل لحود نظيره الفرنسي جاك شيراك بالتدخل لعدم توجيه دعوة له للمشاركة في قمة الفرنكفونية المقبلة في رومانيا.

واعلنت الرئاسة اللبنانية في بيان الثلاثاء أن لبنان لن يشارك في قمة الفرنكفونية التي ستنعقد في بوخاريست في 28 و29 سبتمبر/أيلول لأن الدعوة لم توجه إلى الرئيس لحود.

وقال الناطق باسم الخارجية الفرنسية جان باتيست ماتييه في لقاء صحفي: "لا نرغب بالدخول في جدل".
وأضاف ماتييه قائلا: "علمنا أن المنظمين وجهوا دعوة الى رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة الذي قرر أن يرسل ممثلا شخصيا عنه. وليس لدينا ما نضيفه في هذا الموضوع".

وتابع ماتييه: "بالنسبة إلى فرنسا فإن المهم هو أن يتم الحديث عن لبنان في بوخارست وأن يتم العمل من أجل لبنان وأن يظهر المجتمع الفرنكفوني تضامنه مع لبنان".

وكانت "الفرنكفونية 14" قد أنشأت مركزا ثقافيا في لبنان، وأعلنت أخيرا عن توسيع للشبكة باتجاه المناطق الأكثر تضررا من الحرب الأخيرة طبقا لما أعلنت عنه الخارجية الفرنسية.

واضاف ماتييه أنه من المتوقع أن يكون هناك اعلان عن لبنان تعتمده القمة.

وكان الرئيس اللبناني أميل لحود وجه انتقادات إلى الرئيس الفرنسي جاك شيراك معتبرا أنه يتصرف من منطلق شخصي ولا يراعي واقع العلاقات اللبنانية الفرنسية.
مراسل "العالم الآن" يزبك وهبة والتفاصيل من بيروت:
XS
SM
MD
LG