Accessibility links

أحداث أمنية في 2011 تغير واقع المعيشة في دهوك


خوشناف جميل - دهوك

"فزع لم يكن على البال لم يمر بخاطر سلطان..."

بهذه الكلمات وصف شاعر دهوكي أحداث العنف التي شهدها قضاء زاخو في محافظة دهوك عندما هاجم مصلون عقب صلاة الجمعة في الثاني من كانون الأول لعام 2011 مركزا للمساج ومحلات لبيع الخمور ثم فنادق لتتوالى الأحداث في قضاء سميل ومركز مدينة دهوك بحصيلة جرحى وصلت إلى أكثر من 30 جريحاً أغلبهم من قوات الشرطة.

وقال المتحدث باسم تنظيمات الكلدانية السريانية الأشورية ضياء بطرس إن الحدث الأمني الذي شهدته المحافظة استهدف أمن إقليم برمته.

وفي المجال الثقافي كانت لمدينة دهوك حصة كبيرة فقد أقيمت خلال عام 2011 أكثر من 30 مهرجاناً فنياً وثقافيا في المحافظة ،كما أكد ذلك لـ"راديو سوا" مدير مراكز الثقافية في المديرية العامة للثقافة والفنون في دهوك إسماعيل طاهر.

كما انتعشت الحركة التجارية في دهوك خلال عام 2011 كونها تقع قرب الحدود التركية .

وأشار عضو غرفة تجارة دهوك مشير رزيكي إلى أن عدد الشركات الأجنبية والمحلية في المحافظة وصل إلى ألف و500 شركة محلية وأجنبية تعمل في قطاعات استثمارية مختلفة.
XS
SM
MD
LG