Accessibility links

فوز الفيصلي والمحرق على الوحدات والنجمة في نصف نهائي كأس الاتحاد الأسيوي


حقق المحرق البحريني فوزا ثمينا الثلاثاء على مضيفه النجمة اللبناني بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي أقيمت بينهما في بيروت في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم.

وسجل أنور يوسف هدفا بالخطأ في مرمى فريقه المحرق ليتقدم النجمة بهدف في الدقيقة 21 من المباراة.

وفي الشوط الثاني تمكن المحرق من إدراك التعادل في الدقيقة 55 من خلال لاعبه النيجيري فتاي باباتوندي قبل أن يتمكن المحترف النيجري الثاني في الفريق جيسي جون من إحراز هدف الفوز للمحرق في الدقيقة 66 من المباراة.

وبذلك خطا المحرق خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور النهائي إذ يكفيه التعادل أو حتى الخسارة بنتيجة 1-صفر في مباراة الإياب التي ستقام في 17 تشرين الأول/أكتوبر في العاصمة البحرينية المنامة.

وفي عمان، حقق الفيصلي الأردني حامل اللقب فوزا صعبا على جاره الوحدات بهدف مقابل لا شيء الثلاثاء على استاد عمان الدولي وأمام نحو 10 آلاف متفرج في القمة التاريخية الأولى من نوعها خارج النطاق المحلي تجمع بين الفريقين ضمن ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

وتقام مباراة الإياب. وسجل عبد الهادي المحارمة هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثامنة اثر تلقيه كرة من هيثم الشبول داخل المنطقة فارتقى لها برأسه وأودعها شباك الحارس محمود قنديل.

ورغم أفضلية الفيصلي في الشوط الأول، إلا أن الوحدات كان الطرف الأفضل في الشوط الثاني في محاولة لإدراك التعادل أو تسجيل هدف يكون له دور حاسم في مباراة الإياب التي يستضيفها على أرضه في 17 تشرين الأول/أكتوبر في عمان بيد أن دفاع الفيصلي ظل صامدا ونجح في الحفاظ على نظافة شباكه واكتسب الوحدات حيوية بمشاركة نجميه الدوليين رأفت علي واشرف شتات اللذين دخلا مكان عبدالله الديسي وعبدالله خالد ذيب بعدما غابا عن المباراتين السابقتين في ربع النهائي بسبب الإصابة لشتات ووفاة والد رأفت علي.

وتحسن أداء الوحدات كثيرا وسنحت لمهاجميه مجموعة من الفرص الحقيقية للتسجيل تناوبوا على إهدارها برعونة وتسرع أبرزها كرة على طبق منذ هب من رأفت علي إلى احمد عبد الحليم الذي سددها بعيدا عن الخشبات الثلاث وهو منفردا بالحارس العمايرة، ومرر حسن عبد الفتاح كرة رائعة إلى محمود شلباية الذي سدد كرة قوية ارتدت من المدافعين وتابعها عامر ذيب في وضع جيد لكن فوق المرمى.

في المقابل اعتمد الفيصلي على الهجمات المرتدة وكاد يعزز غلته من إحداها اثر تسديدة قوية لقصي ابو عالية حولها الحارس محمود قنديل ببراعة إلى ركلة ركنية، تلتها تسديدة قوية لمدافعه خالد سعد تصدى لها قنديل ببراعة وأبعدها ركنية ثانية.

XS
SM
MD
LG