Accessibility links

logo-print

الهاشمي: لن أسلم نفسي للقضاء في بغداد


قال نائب رئيس الجمهوري طارق الهاشمي إنه لن يسلم نفسه للقضاء في بغداد، وأشار إلى أنه قد يغادر البلاد إذا تعرض أمنه الشخصي للخطر.

وفي مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء الفرنسية في أحد دور ضيافة الرئيس جلال طالباني في السليمانية قال الهاشمي ردا على سؤال حول امكانية تسليم نفسه للقضاء في بغداد، إنه بالتأكيد لن يفعل ذلك.

وأوضح أن قراره هذا نابع من سببين أولهما أمنه الشخصي، إذ أنه تم تجريد أفراد حمايته من الأسلحة، وألقي القبض على عدد كبير منهم، وان بيته ومكاتبه في بغداد ما زالت محتلة، حسب قوله.

وذكر الهاشمي أن السبب الثاني يعود إلى أن مجلس القضاء العراقي وقع تحت سيطرة وتأثير الحكومة المركزية، ولذلك طلب نقل القضية إلى إقليم كردستان الذي لا يتعرض إلى ضغوط الحكومة الاتحادية.

وأكد الهاشمي أنه علم بأن تركيا ترحب بقدومه إليها في إشارة إلى إعلان أنقرة أنها مستعدة لمنحه اللجوء السياسي إذا رغب في ذلك.

وشدد على أنه ليس لديه نية لمغادرة العراق في الوقت الحاضر، ما لم يتعرض أمنه لخطر.

وقال الهاشمي إنه يعيش ظروفا طبيعية حتى الآن ويعمل على أن تحل القضية من خلال القضاء العراقي وبأسرع وقت ممكن.
XS
SM
MD
LG