Accessibility links

عنان يطالب الخرطوم بتغيير موقفها الرافض لنشر قوات حفظ سلام دولية في دارفور


طالب كل من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ورئيس مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد الأفريقي "ألفا عمر كوناري" الحكومة السودانية بتغيير موقفها الرافض لنشر قوات حفظ سلام دولية في إقليم دارفور وقبول العرض الذي تقدمت به الأمم المتحدة للمساعدة في حفظ الأمن في هذا الإقليم المضطرب.

وفي الوقت الذي أشار فيه المتحدث باسم المنظمة العالمية في الخرطوم بهاء الكوسا إلى أن الحكومة السودانية لم توافق بعد على العرض، أعرب عن تفاؤله بأنها ستسمح للأمم المتحدة بتقديم الدعم لبعثة الاتحاد الأفريقي في دارفور. وقال:
" يعلم الجميع أن الحكومة السودانية تؤيد ذلك لأنها ترغب في بقاء بعثة الاتحاد الأفريقي وتعارض نقل المهمة للأمم المتحدة. إن الخيار المنطقي والعقلاني الوحيد هو الإبقاء على بعثة الاتحاد الأفريقي ودعمها. وإنني أعتقد أن كل ما في الأمر هو أن المسؤولين السودانيين بحاجة لبعض الوقت لبحث جميع التفاصيل وأخذها في الاعتبار قبل أن يعلنوا عن ردهم".

وكانت وكالة أسوشييتد بريس نقلت عن المسؤول السوداني المكلف قضية دارفور مجذوب الخليفة قوله إنه من المرجح أن تقبل حكومة الخرطوم العرض الذي تقدمت به الأمم المتحدة لتقديم مساعدات لتعزيز بعثة الاتحاد الأفريقي في دارفور.
XS
SM
MD
LG