Accessibility links

logo-print

مذكرة تفاهم بين الأمم المتحدة والحكومة العراقية لنقل سكان معسكر أشرف


وقع الممثل العام للامين العام للأمم المتحدة مارتن كوبلر مع الحكومة العراقية الأحد مذكرة تفاهم تنص على "الانتقال الطوعي" لسكان معسكر اشرف الذي يضم عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة.

وذكر بيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة في العراق تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه أنه قام بتوقيع "مذكرة التفاهم" كل من مارتن كوبلر نيابة عن الأمم المتحدة ومستشار الوطني العراقي فالح الفياض نيابة عن حكومة العراق.

وجاء في البيان أن المذكرة "تؤسس لعملية" سيقوم العراق بموجبها "بنقل السكان إلى موقع انتقالي مؤقت بحيث تبدأ مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عملية تحديد صفة اللجوء التي تعد خطوة أولى ضرورية لإعادة توطينهم خارج العراق".

وبحسب البيان، تتضمن المذكرة "التزاما واضحا من حكومة العراق بأنها ستضمن سلامة وامن السكان في الموقع الجديد".

كما تلتزم الحكومة العراقية "بإشراك وزارة حقوق الإنسان التابعة لها بشكل فاعل في كافة مراحل العملية بما في ذلك تخصيص ضابط ارتباط"، وفقا للبيان.

وقال كوبلر إن المذكرة "تحترم سيادة العراق والتزاماته الدولية الإنسانية وتلك المتعلقة بحقوق الإنسان، كما أنها تحفظ أمن وحقوق سكان المعسكر".

وأشار إلى أنه "في ذات الوقت، ينبغي على سكان معسكر العراق الجديد الالتزام بقوانين العراق".

وتابع كوبلر أن "هذه المذكرة تتعلق بالانتقال الطوعي وأن تنفيذها يستند بشدة إلى قيام كافة الأطراف بالتصرف بشكل سلمي وبحسن نية مما سيسمح باستمرار انخراط الأمم المتحدة في العملية".

وشدد على أن "الحكومة هي المسؤول الوحيد عن سلامة وأمن السكان خلال عملية نقلهم وفي الموقع الجديد لحين مغادرتهم البلاد"، مجددا دعوته "للدول الأعضاء في الأمم المتحدة لقبول سكان المعسكر في بلدانهم".

وقد ذكر البيان أنه تم وضع هذه المذكرة من خلال "سلسلة من اللقاءات المشتركة بين ممثلي الأمم المتحدة والحكومة العراقية، كما أجرت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق مشاورات مكثفة مع سكان المعسكر".

XS
SM
MD
LG