Accessibility links

logo-print

لبنان قد يلجأ إلى مجلس الأمن إذا ماطلت إسرائيل في انسحابها من جنوب لبنان


أعلن مسؤول عسكري لبناني الخميس أن لبنان قدم عشرات الشكاوى إلى قوة الأمم المتحدة على الانتهاكات الإسرائيلية في الجنوب اللبناني ويفكر في اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي في حال ماطلت إسرائيل في سحب قواتها من لبنان.

وقال المسؤول العسكري الذي فضل عدم ذكر اسمه إن الحكومة اللبنانية تدرس إمكانية رفع شكوى إلى مجلس الأمن الدولي حول الانتهاكات الإسرائيلية وعدم تطبيق القرار 1701 الذي صدر في 14 أغسطس/آب ووضع حدا للهجوم الإسرائيلي الذي استمر أكثر من شهر على لبنان.

وينص القرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي على انسحاب الجيش الإسرائيلي من المواقع التي يحتلها بالتزامن مع انتشار الجيش اللبناني والقوة الدولية الموقتة المعززة ( يونيفيل) التي نشرت حتى الآن خمسة آلاف عنصر في الجنوب.

وصرح المسؤول العسكري لوكالة الأنباء الفرنسية بأن القوات الدولية تحقق في الشكاوى التي قدمها لبنان، لكن التجربة علمتنا أن الإسرائيليين لا يفعلون شيئا إلا إذا أرغموا عليه، لذلك فقد يتعين علينا اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي.

مما يذكر أن الجيش الاسرائيلي علق انسحابه من الجنوب والذي كان يفترض أن يستكمل بنهاية الشهر.

وتؤكد قوة الأمم المتحدة أن الجيش الإسرائيلي لايزال يحتل عشرة مواقع في الجنوب على طول أكثر من نصف الشريط الحدودي في مناطق شهدت مواجهات ضارية مع حزب الله.

من ناحية أخرى، قال الكسندر ايفانكو المتحدث باسم القوة الدولية إنه من المتوقع انسحاب الإسرائيليين بنهاية الشهر، أي بحلول يوم الأحد. وقال إن القوات الإسرائيلية طلبت الخميس من القوة الدولية والجيش اللبناني مراقبة تحركات حزب الله.

أما فيما يتعلق بقيام الجيش الإسرائيلي بقمع تظاهرات مناهضة لإسرائيل في المنطقة الحدودية، قال ايفانكو:
"لدينا قواعد تتعلق بفض الاشتباك صارمة والقدرة على التحرك في حال واجهتنا أعمال عسكرية". وأضاف أن "قيادة قوات الأمم المتحدة هي التي تقرر ما يتعين القيام به".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت قال الخميس إن الجيش الإسرائيلي سيفتح النار على اللبنانيين المسلحين الموالين لحزب الله إذا تظاهروا بالقرب من الحدود.

كما حذر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي دان حالوتس الأربعاء من أن إسرائيل ستلجأ إلى تفريق التظاهرات التي تتخللها أعمال عنف لأنصار حزب الله على الحدود وستفتح النار باتجاهها إذا لزم الأمر.

وكان لبنان قد هدد في 21 سبتمبر/أيلول على لسان وزير الدفاع الياس المر برفع شكوى إلى مجلس الأمن الدولي إذا لم تنسحب إسرائيل بحلول نهاية الشهر.
XS
SM
MD
LG