Accessibility links

الفيفا يطالب السلطات الإيرانية بعدم التدخل في شؤون الاتحاد المحلي للعبة


طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الأربعاء من السلطات الإيرانية برفع يدها عن شؤون الاتحاد المحلي للعبة، والذي تديره حاليا وزارة التربية البدنية، بعد إخفاق منتخب بلادها في مونديال ألمانيا 2006.
ونفى اندرياس هيرين المتحدث باسم الفيفا أن يكون مسؤولو اللعبة في إيران قد توصلوا إلى حل لمشاكلهم مع الاتحاد الدولي، مضيفا أن الفيفا لم يبدل موقفه من هذه المسألة على عكس ما يشاع.
وكان محمد دادكان رئيس الاتحاد الإيراني ومجلس إدارته قد أقيلوا من منصبهم بعد خروج المنتخب من الدور الأول في ألمانيا، وذلك بطلب من نواب مجلس الشورى الإيراني. وتسلمت وزارة التربية البدنية إدارة الاتحاد، رغم أن قوانين الفيفا تمنع التدخل السياسي في شؤون الاتحادات المحلية.
وقال هيرين إن مجلس الإدارة الذي يترأسه محمد دادكان يتمتع وحده بالصفة القانونية تجاه الاتحادين الدولي والآسيوي، مؤكدا أن المهلة الأخيرة لعودة الأمور إلى مجراها الطبيعي في الاتحاد الإيراني هو منتصف تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.
ولم يتحدث هيرين عن إمكانية فرض عقوبات في حال لم تتجاوب السلطات الإيرانية مع هذه المطالب قبل المهلة المحددة، معتبرا أن الاتحادين الدولي والآسيوي سيتخذان الإجراءات المناسبة.
XS
SM
MD
LG