Accessibility links

logo-print

بلاتر: نهائيات مونديال جنوب أفريقيا 2010 قد تشهد تغييرا في اللوائح


أعرب سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، عن اعتقاده بأن ركلات الترجيح يجب ألا تحدد نتيجة المباراة النهائية في نهائيات كأس العالم في المستقبل.
وقال بلاتر إن النهائيات القادمة التي ستقام في جنوب أفريقيا بعد أربعة أعوام قد تشهد تغييرات في اللوائح.
وعوضت ايطاليا خسارتها بركلات الترجيح في نهائي كأس العالم أمام البرازيل عام 1994 بالفوز على فرنسا في نهائي ألمانيا 2006 بركلات الترجيح. لكن بلاتر قال إن تحديد البطل بهذه الطريقة يعد مأساة، حسب تعبيره.
وأوضح رئيس الفيفا أن إعادة المباراة أو خفض عدد اللاعبين في الوقت الإضافي للمباراة قد يكون حلا أفضل.
وقال بلاتر لوكالة رويترز للأنباء خلال حفل لغرفة التجارة السويسرية في زيورخ "أمامنا نحو أربعة أعوام على نهائيات كأس العالم، واعتقد أن لدينا ما يكفي من الوقت".
مشيرا إلى أن مناقشات على مستوى عال حول هذه المقترحات ستبدأ قريبا. مضيفا أن كرة القدم لعبة جماعية لكن ركلات الترجيح تعتمد على الفرد.
وفازت ألمانيا الغربية بأول ركلات ترجيح في نهائيات كأس العالم عندما تغلبت على فرنسا في الدور قبل النهائي عام 1982.
وانتقد بلاتر أيضا المستويات المرتفعة لأجور لاعبي كرة القدم ووصفا بأنها أمر غير أخلاقي. وقال إن الفيفا سيناقش هذا الأمر مع الأندية التي تضطر لرفع أسعار تذاكر المباريات لتدبير رواتب اللاعبين.
وقال بلاتر إن هذا أمر غير أخلاقي، وليس في صالح كرة القدم بالتأكيد. فالأندية تدفع الكثير من الأموال للاعبين.
وأضاف أن أسعار التذاكر يجب أن تبقى منخفضة للحفاظ على مستويات حضور المشجعين للمباريات، لأن الشركات التلفزيونية لن تدفع الكثير من الأموال لبث مباريات تقام في ملاعب نصف مقاعدها شاغرة.
XS
SM
MD
LG