Accessibility links

logo-print

أولمرت يأمل في إنعاش محادثات السلام خلال لقائه المقبل مع عباس



أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت عن الأمل في أن يعقد مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عما قريب مؤتمر قمة يعتقد المجتمع الدولي أنه يمكن أن يؤدي إلى إنعاش محادثات السلام.
غير أن أولمرت حذر من توقع نتائج سريعة من المؤتمر خاصة وأن حركة حماس هي التي تدير الحكومة الفلسطينية.

وقال أولمرت في مقابلة مع راديو إسرائيل الخميس إنه سيبذل جهدا كبيرا لإجراء حوار مع عباس.
لكنه أضاف إنه لا يعرف كيف سيسير الحوار وكيف سينتهي. وأعرب عن الأمل في أن يتم الاجتماع خلال الأيام المقبلة. وأوضح أولمرت أن الاجتماع يجب أن ينعقد على أساس خريطة الطريق المعلنة عام 2003 لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

ومن ناحية أخرى، قالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني إن من الصعب أن يتصور المجتمع الدولي وضعا تتجمد فيه مساعي السلام في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

على الصعيد الأمني، أمر وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيريتس بإغلاق الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة بصورة تامة بمناسبة عيد الغفران عند اليهود.

وقالت متحدثة باسم الوزارة إن الإغلاق سيدخل حيز التنفيذ بعد صلاة الجمعة غدا وينتهي مساء الاثنين بعد الانتهاء من احتفالات عيد الغفران.

ويذكر أن هذا العيد من أهم الأعياد اليهودية ومخصص للصوم والصلاة ويبدأ قبيل مغيب شمس الأحد وينتهي مساء الاثنين المقبل.
XS
SM
MD
LG