Accessibility links

مجلس الأمن يبحث شكوى روسية ضد جمهورية جورجيا


عقد مجلس الأمن الدولي مشاورات طارئة ليل أمس للاستماع إلى شكوى تقدمت بها روسيا ضد جمهورية جورجيا بسبب توقيفها أربعة ضباط من الجيش الروسي في العاصمة تيبليس بتهمة التجسس.
وذكرت تقارير إخبارية أنه تم أيضا اعتقال 12 مواطنا جورجيا مشتبه بأنهم جواسيس لموسكو.
ووصف سفير روسيا إلى الأمم المتحدة فيتالي شوركن توقيف الضباط بأنه استفزاز كبير.
وطالب شوركن مجلس الأمن بتبني بيان يدين عملية التوقيف التي وصفها بأنها تصعيد للأوضاع في إقليم أبخازيا المنفصل عن جورجيا :
"إن الرسالة التي أبلغناها إلى مجلس الأمن ليست فقط الشكوى والإعراب عن القلق. لقد طالبنا المجلس والمجتمع الدولي بممارسة الضغوط على جورجيا لأننا لا نريد للوضع في تلك المنطقة المضطربة أن يشهد مزيدا من التدهور. إننا نريد العودة إلى المفاوضات وتخفيف حدة التوتر."

ولم يتخذ مجلس الأمن الدولي أي رد فعل فوري. لكن تشيركن توقع انعقاد اجتماع آخر اليوم للمجلس لبحث المسالة
XS
SM
MD
LG