Accessibility links

logo-print

قتلى وجرحى في هجوم انتحاري وسط بغداد


فجر انتحاري سيارته المفخخة قرب مبنى وزراة الداخلية العراقية وسط العاصمة بغداد الاثنين، مما أدى إلى مقتل ستة أشخاص على الأقل وإصابة ثلاثين آخرين.

وأفاد مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية بأن الهجوم وقع في الساعة السابعة والنصف صباحا، وأن سيارات الإسعاف هرعت إلى الموقع الذي عادة ما يكون مزدحما في ذلك الوقت، فيما حلقت مروحيات فوقه.

ويأتي الاعتداء بعد أيام من تعرض بغداد لسلسلة من الهجمات حصدت أرواح 72 شخصا على الأقل.

في هذه الأثناء، قال نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار سعدون عبيد الشعلان إن تنظيم القاعدة مازال يحتفظ بخلايا نائمة على الرغم من مطاردته من قبل القوات الأمنية في عموم محافظات العراق.

وقال الشعلان في تصريحات صحافية إن القاعدة مازالت تقوم بعمليات إرهابية في الأنبار وفي معظم المحافظات لأنه يمتلك خلايا نائمة قادرة على شن الهجمات الإرهابية على القوات الأمنية والمواطنين.
XS
SM
MD
LG