Accessibility links

logo-print

حماس تؤكد وجود أزمة مع فتح تتعلق بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية والمبادرة العربية


أكد خليل الحية القيادي في حركة حماس الجمعة وجود أزمة فيما يتعلق بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية مؤكدا أن الخلاف المتعلق بالمبادرة العربية بحاجة إلى مزيد من المشاورات من أجل التوصل إلى اتفاق.

وأقر الحية رئيس وفد حماس للمشاورات مع روحي فتوح المبعوث الخاص للرئيس الفلسطيني محمود عباس في تصريح أدلى به لوكالة الأنباء الفرنسية باستمرار وجود أزمة داخلية حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية ولكن بالحوار يمكن تجاوزها.

وأضاف أن حماس أبلغت روحي فتوح التزامها بحكومة الوحدة الوطنية وبنود البرنامج السياسي المتفق عليها بين الرئيس محمود عباس أبو مازن ورئيس الوزراء إسماعيل هنية باستثناء الخلاف حول المبادرة العربية.

وشدد الحية وهو رئيس كتلة حركة حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني على الحاجة إلى مزيد من المشاورات والبحث لإنهاء الخلاف رافضا تصريحات المتحدث باسم فتح حول فشل المشاورات بين حماس وفتوح.

وصرح ماهر مقداد المتحدث باسم فتح مساء الخميس لوكالة الأنباء الفرنسية بأن الحديث عن حكومة وحدة وطنية لم يعد جديا الآن مضيفا أن المشاورات بين فتوح وحماس في غزة لم تسفر عن التوصل إلى قواسم مشتركة.

وأوضح مقداد أن فتوح غادر الخميس إلى رام الله بعد أن انسحبت حماس من الاتفاق الذي كان تم بين عباس وهنية.

وكانت حماس قد طالبت في لقائين مع فتوح تعديل نقاط عدة بينها المبادرة العربية مما أعاد الأمور إلى المربع الأول.

وكان محمود عباس قد أكد بعد مباحثات مع الرئيس المصري حسني مبارك السبت الماضي في القاهرة أن الحوار مع حماس حول حكومة الوحدة الوطنية عاد إلى نقطة الصفر.

وأعرب عن أسفه لحصول تراجعات من قبل حركة حماس خصوصا فيما يتعلق بموافقتها على مبادرة السلام العربية التي تدعو إلى انسحاب إسرائيلي كامل من الأراضي العربية المحتلة.

وتعثرت جهود تشكيل حكومة الوحدة الوطنية بعد أن طلبت حماس تعديل فقرة في الاتفاق الذي تم التوصل إليه حول برنامجها تتضمن الموافقة على مبادرة السلام العربية.
XS
SM
MD
LG