Accessibility links

logo-print

روسيا تبدأ في سحب موظفي سفارتها في جورجيا بعد اتهام ضباط روس بالتجسس


بدأت روسيا الجمعة إخلاء ديبلوماسييها من جورجيا في وقت يشهد البلدان عودة التوتر القائم بينهما، إذ تتهم تبيليسي موسكو بممارسة التجسس العسكري.

وأشار الناطق باسم السفارة الروسية في تبيليسي ميخائيل سفيرين إلى أن أول طائرة روسية تابعة لوزراة الطوارئ الروسية ستغادر تبيليسي وعلى متنها السفير الروسي إضافة إلى عدد من المعاونين الآخرين في السفارة.

وأكدت السلطات في جورجيا استنادا إلى طلبات هبوط الطائرات الروسية في مطاراتها أن روسيا سترسل خمسا منها لترحيل الديبلوماسيين.

وتأتي عودة التوتر بين العاصمتين بعد أن أعلنت السلطات الجورجية الأربعاء استدعاء أربعة ضباط روس متهمين بممارسة التجسس لصالح موسكو.

وأشار الناطق باسم وزارة الداخلية الجورجية شوتا كيزانيشفيلكي لوكالة الأنباء الفرنسية إلى أن الضباط الأربعة، وهم عملاء في أجهزة الاستخبارات العسكرية خضعوا للتحقيق بتهمة التجسس تمهيدا لمحاكمتهم.

وأثار الكشف عن هذه القضية الأربعاء احتجاجات شديدة من موسكو التي وصفت الاتهامات بالتجسس بأنها غبية ومختلقة.
ومنذ ذلك الوقت، تحاصر القوات الجورجية قيادة الجيش الروسي في القوقاز الجنوبي، في تبيليسي، وتطالب بتسليمها ضابطا آخر متهم بالتجسس، التجأ إلى القيادة.

وقد رفعت روسيا الأمر الخميس إلى مجلس الأمن الدولي واقترحت نصا عبارة عن مشروع قرار تأمل أن يتم تبنيه الجمعة بعد تقديم عرض من الأمانة العامة في الأمم المتحدة حول هذا الموضوع.
XS
SM
MD
LG