Accessibility links

logo-print

صحف كندية تطالب باستقالة قائد الشرطة وتعتبر اعتذاره من ماهر عرار غير كاف


طالبت صحف كندية الخميس باستقالة قائد الشرطة الفيدرالية معربة عن عدم اقتناعها بالاعتذار الذي قدمه إلى ماهر عرار الذي سلمته واشنطن إلى دمشق استنادا إلى معلومات كندية تقول إنه متطرف إسلامي.

وكان المفوض جوليانو زاكارديلي قائد الشرطة الملكية في كندا قد تقدم الخميس باعتذار علني من عرار الكندي من أصل سوري، عما وصفه بالظلم الفظيع والآلام التي تحملها وعائلته.

وجاء في تقرير لجنة التحقيق أن المعلومات التي أرسلتها الشرطة الكندية إلى الولايات المتحدة ساهمت في اتخاذ القرار الأميركي بإرسال عرار إلى سوريا، حيث أوقف نحو عام وتعرض للتعذيب، في حين أن المعلومات التي أشارت إلى علاقته بتنظيم القاعدة غير صحيحة.

وكتبت صحيفة "ذي غلوب اند ميل" في افتتاحيتها الجمعة:
"كان على المفوض أن يظهر قدرا أكبر من الكياسة عبر الإقرار بمسؤوليته عن هذا الخطأ بدل تقديم اعتذارات، كان عليه أن يستقيل".

وانتقدت الصحيفة زاكارديلي كونه لم يفعل شيئا للإفراج عن عرار وإنقاذ سمعته، رغم أنه علم وبسرعة أن المعلومات التي نقلتها أجهزته كانت مغلوطة.

بدورها، كتبت صحيفة "لا برس" تعليقا على اعتذار قائد الشرطة قالت فيه إن: "شرطتنا الجيدة المدربة قامت بكل شيء لإخفاء أخطائها، والواقع أن تطور قضية عرار أظهر لنا مؤسسة تمارس التمويه وكادت أن تنجح في ذلك".
XS
SM
MD
LG