Accessibility links

علي لاريجاني يعلن أن إيران تريد في النهاية تخصيب اليورانيوم بنسبة عالية


أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني لمجلة "فوكس" الألمانية في عددها الصادر الاثنين أن بلاده تريد في النهاية تخصيب اليورانيوم بنسبة عالية.

وقال لاريجاني ردا على سؤال للمجلة حول نية إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة تتجاوز النسبة الحالية إنه في أفضل الحالات، نعم.

واستأنفت إيران في كانون الثاني/يناير أنشطة البحث لكنها لم تبدأ بعد أنشطة التخصيب على المستوى الصناعي.

وتحاول الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا، إقناع طهران بتعليق تخصيب اليورانيوم في مقابل إجراءات تحفيزية اقتصادية وديبلوماسية وعدم فرض عقوبات عليها في الأمم المتحدة.

وأجرى لاريجاني وممثل الديبلوماسية الأوروبية خافيير سولانا الأربعاء والخميس في برلين مناقشات كثيفة لإيجاد حل للأزمة، لكنهما لم يتوصلا إلى اتفاق رغم أنهما تحدثا عن إحراز تقدم.

وقال لاريجاني حول هذا اللقاء: "مصلحتنا الأولى تكمن في مواصلة الطريق الذي رسمناه مع الأوروبيين".

ودافع عن شراكة استراتيجية بين إيران والاتحاد الأوروبي وقال إن ثمة إمكانية اليوم لإقامة شراكة مماثلة لأن الجانبين تجمعهما المصالح ذاتها.

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أعلن أن إيران لن تعلق تخصيب اليورانيوم ولو لبضعة أيام.

وقال أحمدي نجاد طبقا لما ذكرت وكالة الأباء الطلابية الإيرانية: "إنهم يضغطون لكي نعلق تخصيب اليورانيوم.

وفي بادىء الأمر طلبوا تعليقا لستة أشهر ثم ثلاثة أشهر وأخيرا شهر، لكننا رفضنا".

وأضاف الرئيس الإيراني في خطاب ألقاه في مناسبة بدء السنة الجامعية: "إنهم يطلبون اليوم تعليقا لبضعة أيام ويطلبون منا التحدث عن مشاكل تقنية. لكننا نقول لهم إننا لا نواجه مشاكل تقنية لكي نقوم بالتعليق لماذا تريدوننا أن نكذب على شعبنا".

وشدد الرئيس الإيراني على أنه لا يحق لأحد التراجع. سنكمل بتعقل وحكمة تلبية مطالب الشعب الإيراني.
XS
SM
MD
LG