Accessibility links

الرئيس الأرميني لا يرى خطرا من احتمال انضمام تركيا إلى الاتحاد الأروربي


أعلن الرئيس الأرميني روبرت كوتشاريان السبت خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي جاك شيراك أنه لا يرى أي خطر في احتمال انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وعلق كوتشاريان على رغبة تركيا المجاورة في الالتحاق بالأسرة الأوروبية بالقول إن أرمينيا لا ترى أي خطر من ذلك، وأضاف: "لكننا نريد أن تتم مناقشة مصالحنا أيضا في هذه العملية".

وأشار كوتشاريان إلى أن من مصلحة أرمينيا أن يكون لها جار "يتمتع بنظام قيّم يسمح بحرية التنقل وحدود مفتوحة".

وكانت تركيا أغلقت حدودها مع أرمينيا عام 1993 تضامنا مع اذربيجان التي أصبح إقليم قره باخ ذات الغالبية الأرمنية والتابع لها تحت سيطرة يريفان. والحدود بين أرمينيا وأذربيجان مقفلة أيضا.

ويأتي هذا التصريح بعد أن طرح الصحافيون على شيراك وكوتشاريان سؤالا عما إذا كان ينبغي على تركيا الاعتراف بأن المجازر التي تعرض لها الأرمن في ظل السلطنة العثمانية بين 1915 و1917 هي مجازر ابادة.

ورد شيراك الذي يقوم بزيارة رسمية تستمر يومين إلى أرمينيا "بصراحة نعم"، مضيفا "كل دولة تكبُر باعترافها بالمآسي والأخطاء التي ارتكبتها".
XS
SM
MD
LG