Accessibility links

مصر تحتجز أربعة عناصر شرطة مصرية وخمسة فلسطينيين يهربون اسلحة للقطاع


أفادت مصادر أمنية مصرية السبت بأن أربعة من عناصر الشرطة المصرية ضبطوا متلبسين بتهريب أسلحة مع فلسطينيين في العريش بسيناء على مسافة غير بعيدة من قطاع غزة.

وأوقف أيضا خمسة فلسطينيين وتم ضبط الأسلحة وهي متفجرات وقنابل يدوية وبنادق رشاشة وذخائر، بحسب المصادر نفسها.

ولم توضح المصادر إذا كانت وجهة هذه الأسلحة فلسطينيي قطاع غزة، لكن هذه العملية تم إعلانها بعد انتقادات شديدة وجهها إلى مصر يوفال ديسكين رئيس جهاز الأمن الداخلي في إسرائيل - الشين بيت.

وأشار فيها إلى عجز مصر عن التصدي لعمليات تهريب السلاح إلى القطاع.
وأوضحت المصادر أنه تتم ملاحقة ستة مشتبه فيهم، لافتة إلى أن الشرطة الموقوفين كانوا يزودون الشبكة بالأسلحة والذخائر التي ضبطت خلال مكافحة من وصفتهم بالإرهابيين، بدل أن يقوموا بتدميرها.

وفتح تحقيق في القضية، وتم استجواب ضباط شرطة وأفراد من البدو وفلسطينيين، فضلا عن الأشخاص الموقوفين.

وقال ديسكين خلال اجتماع مجلس الوزراء الإسرائيلي: "ينبغي القيام بشيء في هذه القضية مع المصريين وما يفعلونه لا يشكل ولا حتى نقطة في بحر في مجال تهريب السلاح".

وأوضح رئيس الشين بيت أن ما لا يقل عن 20 طنا من المتفجرات والأسلحة، بينها صواريخ مضادة للدروع وصواريخ أرض-جو، تم تهريبها من مصر إلى قطاع غزة منذ الانسحاب الإسرائيلي من هذه الأراضي في اب/أغسطس 2005.
XS
SM
MD
LG